اولبرايت: صدام حسين لم يكن يشكل خطرا وشيكا

إدارة كلينتون اتبعت مقاربة مختلفة مع العراق

براغ - صرحت وزيرة الخارجية الاميركية السابقة مادلين اولبرايت في حديث لصحيفة "برافو" التشيكية ان الرئيس العراقي السابق صدام حسين لم يكن يشكل تهديدا "وشيكا" يبرر غزو العراق.
وقالت اولبرايت التي قامت بزيارة الى هذا البلد، مسقط رأسها، بمناسبة صدور مذكراتها ان "صدام كان يشكل خطرا ولكن ليس وشيكا".
واضافت "قلت انني اؤيد تغيير النظام (صدام حسين) ولكن لم اكن افكر بغزو" العراق.
وتابعت الوزيرة الاميركية التي كانت تتحدث باللغة التشيكية "كنت مقتنعة بأننا طوقنا صدام وقمنا بترويضه. قصفنا منطقتي الحظر الجوي في الشمال والجنوب".
واوضحت "لم اصدق ابدا ان اسامة بن لادن او تنظيم القاعدة على علاقة بصدام حسين"، موضحة "لكنني اعتقد انه في الفوضى الحالية يلجأ ارهابيون الى هناك مثل كل من يريد قتل اميركي".
يذكر ان مادلين اولبرايت ولدت في براغ في 1937 لدبلوماسي تشيكوسلوفاكي. وقد اضطرت للنزوح مرتين الاولى عند غزو الجيش النازي في 1939 والثانية بعد تولي الشيوعيين السلطة في 1948.