اولبرايت تنتقد إدارة بوش بشدة

اولبرايت انتقدت بوش رغم كونها في باريس

باريس - دافعت وزيرة الخارجية الاميركية السابقة مادلين اولبرايت بقوة الخميس في باريس عن "التعددية" في العلاقات الدولية، وانتقدت بشدة مجمل السياسة الخارجية التي ينتهجها الرئيس الاميركي جورج بوش وخصوصا "الفوضى" في العراق.
وصرحت اولبرايت في مقابلة بالفرنسية مع اذاعة "اوروبا 1" الخاصة تقول ان "اميركا تكون اقوى في اطار نظام متعدد، يجب ان نكون في الجانب نفسه، وان نعمل مع الآخرين في العالم، ويجب الا يكون الامر على اساس ان اميركا ضد الاخرين".
وردا على سؤال عما اذا كانت فرنسا "على حق" في معارضة الاحادية الاميركية، اجابت اولبرايت "الى حد ما. لكن طريقتها ليست الافضل دائما".
واضافت اولبرايت الموجودة في فرنسا حاليا بانتظار صدور مذكراتها بعنوان "السيدة وزيرة الخارجية" عن دار "البان ميشال" للنشر "من الصعب ان اكون في فرنسا وانتقد حكومتي. لكني اقوم بذلك لان بوش والذين يعملون معه ينتهجون سياسة خارجية ليست جيدة لاميركا، وليست جيدة للعالم".
وبشأن العراق، قالت وزيرة الخارجية الاميركية السابقة "اخشى ان تعم الفوضى فعلا. لا احد يعرف ما سوف يحدث. يقتل اميركي او اثنان كل يوم"، مشيرة الى "المشاكل مع الامم المتحدة" التي يجب ان تكون، برأيها، مسؤولة عن المسائل "المدنية والاقتصادية والانسانية"، وتتكفل الولايات المتحدة بالجوانب "العسكرية".
وتحتل الولايات المتحدة وبريطانيا العراق بعدما شنتا في آذار/مارس، من دون موافقة الامم المتحدة، حربا على هذا البلد الغني بالثروات النفطية.
وتعجز قوات البلدين حاليا عن احلال الامن في هذا البلد حيث تواجه هجمات دامية بصورة شبه يومية.