اوضاع معيشية صعبة يواجهها المدرسون التونسيون

النقابيون يطالبون بالشفافية وبضبط حركة النقل

تونس - أعلنت نقابة التعليم الأساسي في تونس الإضراب عن العمل الثلاثاء للمطالبة بتحسين الأوضاع الاجتماعية للمدرسين من خلال زيادة المنح وتسهيل حركة نقل المعلمين من مدينة لأخرى.
وقال الطاهر ذاكر وهو عضو في نقابة التعليم الأساسي أن "النقابة قررت الدخول في إضراب عن العمل غدا الثلاثاء بعد وصول المفاوضات مع وزارة التربية الى طريق مسدود".
ويتجاوز عدد مدرسي التعليم الأساسي في تونس 50 ألف مدرس.
وقال ذاكر ان عدم استجابة الوزارة الى مطالب زيادة المنح وتخفيض ساعات العمل وتسهيل حركة نقل المدرسين من مدينة الى أُخرى هي التي دفعت لاعلان الاضراب.
واضاف "حركة نقل المدرسين يجب ان تكون أكثر مرونة ولا يجب ان تتحدد حسب ولاء وانتماء المدرس أو من خلال المحسوبية."
وقال ان النقابة تطالب الوزارة بالشفافية وبضبط حركة النقل حسب الاولويات.
وتتعامل وزارة التربية مع المئات من طلبات النقل كل عام لكن النقابة تريد ان تستجيب الوزارة لاكثر من ذلك.
ويأتي هذا الاضراب بعد إضرابات متتالية شنها مدرسو التعليم الثانوي للمطالبة برفع اجورهم وزيادة المنح.