اوراسكوم المصرية تقتحم خدمة الهواتف النقالة في كوريا الشمالية

سوق تكاد تكون بكرا في كوريا الشمالية

سيول - اكدت شركة اوراسكوم المصرية للاتصالات الخميس انها حصلت على رخصة لتوفير خدمة الهاتف النقال في كوريا الشمالية، وهي بلد تحكم السلطات السيطرة فيه على قطاع الاتصالات الهاتفية بشكل كبير.
وقالت اوراسكوم على موقعها الالكتروني ان الرخصة منحت الى فرعها "شيو تكنولوجي" الذي تمتلك الشركة العامة "كوريا بوست اند تيليكومنكشن كوربوريشن" 25% منه.
وحصلت اوراسكوم على رخصة تمتد على 25 عاما مع فترة حصرية من اربع سنوات.
وقالت الشركة انها تنوي استثمار "400 مليون دولار في البنية التحتية للشبكة وحقوق الرخصة خلال السنوات الثلاث المقبلة لاقامة شبكة للاتصالات ونقل المعطيات سريعا وباسعار مقبولة للجمهور الكوري".
وتهدف اوراسكوم الى تغطية العاصمة بيونغ يانغ وغالبية المدن الكبرى خلال السنة الاولى.
وتوجد شبكة للهواتف النقالة في كوريا الشمالية البالغ عدد سكانها 23 مليونا منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2002. لكن بعد 18 شهرا على ذلك منع النظام الشيوعي المدنيين من استخدامها وسحب الهواتف النقالة المستخدمة.
وتفيد بعض المصادر ان ثمة شبكة في بيونغ يانغ لكنها مخصصة لكبار المسؤولين في الحكومة.
وتشغل اوراسكوم تلكوم شبكات في الجزائر وباكستان ومصر وتونس وبنغلادش وزيمبابوي.