اوبك لن تغير«على الارجح» مستوى انتاجها قبل نهاية 2002

لا تغيير في الانتاج يعني لا تغيير في الأسعار

فيينا - اعلن الامين العام لمنظمة الدول المصدرة للبترول (اوبك) الفنزويلي علي رودريغيس الجمعة في فيينا ان اوبك لن تغير "على الارجح" مستوى انتاجها قبل نهاية العام الحالي.
واضاف في جلسة افتتاح الاجتماع الوزاري لاوبك ان "من المرجح" ايضا ان تعقد المنظمة اجتماعا طارئا في حال جرى هجوم عسكري على العراق.
وخفف وزير النفط الاماراتي عبيد بن سيف الناصري قليلا هذا التصريح وقال ان اوبك "لن تصدر فعل على الهجمات بل على القضايا الاقتصادية".
وكان عدة وزراء افادوا قبيل ذلك ان المنظمة ستحافظ على الاقل حتى نهاية حزيران/يونيو القادم على مستوى انتاجها الحالي معتبرين ان المخزون النفطي في اعلى مستوياته والطلب في ادنى مستوى له.
وقال وزير النفط الايراني بيجان نمدار زنقانة للصحافيين في ختام اجتماع غير رسمي لوزراء المنظمة "لن يحصل تغيير. وسنحافظ على مستوى الانتاج حتى نهاية حزيران/يونيو".
واضاف الوزير الايراني ان اوبك ستجتمع مجددا في حزيران/يونيو لاتخاذ قرار بهذا الشأن من دون ان يعطي موعدا محددا لهذا الاجتماع.
واكد وزير النفط السعودي علي النعيمي من جهته ان الاجتماع الوزاري القادم سيعقد تم في حزيران/يونيو في فيينا بيد انه لم يحدد تاريخه. وسرت في وقت سابق اشاعات لم تتأكد عن عقد الاجتماع في عاصمة دولة غير عضو في المنظمة.