اوبك تفشل في كبح جماح أسعار النفط

الكويت - من عمر حسن
مستقبل اوبك في خطر

اعلن الرئيس الحالي لمنظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) وزير الطاقة الكويتي الشيخ احمد الفهد الصباح اليوم الاثنين انه سيبدأ مشاورات مع وزراء اوبك لزيادة انتاج المنظمة بنصف مليون برميل يوميا اذا استمر ارتفاع اسعار النفط الى نهاية الاسبوع الحالي، وسط تشكيك بقدرة المنظمة على ضمان استقرار الاسعار.
وقال الشيخ احمد في تصريحات للصحافيين في البرلمان الكويتي "اذا ما تواصلت الاسعار في ذات المستوى الى نهاية الاسبوع، سابدأ التشاور مع زملائي لزيادة الخمسمئة الف" برميل يوميا "التي تركت لتقديري".
واضاف رئيس اوبك انه قد يبدأ التشاور مع وزراء اوبك لزيادة محتملة في الانتاج بعد الجمعة القادم.
وفي 15 حزيران/يونيو اعلنت اوبك في فيينا زيادة انتاجها بمقدار 500 الف برميل يوميا ابتداء من الاول من تموز/يوليو القادم مع امكانية تقرير زيادة اضافية بمعدل 500 الف برميل يوميا قبل ايلول/سبتمبر.
وقال ناطق باسم المنظمة ان "هذه الزيادة الثانية متروكة لتقدير رئيس اوبك الذي سيكون في وسعه تطبيقها بعد التشاور مع الدول الاعضاء" اذا ما بقيت الاسعار مرتفعة حتى ذلك الوقت.
وسجلت اسعار النفط صباح اليوم الاثنين مستويات قياسية جديدة بسبب عجز اوبك عن تهدئة مخاوف من حدوث نقص في سوق النفط في الربع الاخير من العام فيما يبدو ان المضاربين يستهدفون عتبة 60 دولارا للبرميل.
ففي نيويورك بلغ سعر الخام الخفيف تسليم تموز/يوليو رقما تاريخيا هو 59.23 دولارا للبرميل في المبادلات الالكترونية صباح الاثنين. وهو اعلى سعر يحققه منذ بدء تبادل هذه النوعية من النفط عام 1983.
وفي لندن ارتفع سعر خام برنت بحر الشمال تسليم اب/اغسطس الى مستوى قياسي منذ بدء تسعيره عام 1988، حيث بلغ 58.58 دولارا.
وارتفعت المبادلات خلال شهر بنسبة 27 بالمئة في نيويورك و22 بالمئة في لندن وزادت بنسبة 40 بالمئة منذ بداية السنة.
وردا على سؤال حول الاجراء الذي سيتم اتخاذه اذا فاقت اسعار النفط 60 دولارا للبرميل، قال الشيخ احمد "في كل الاحوال اذا واصلت الاسعار ارتفاعها او بقيت في مستواها الحالي فانه سيتعين علي التشاور مع باقي الوزراء لزيادة 500 الف برميل يوميا".
واضاف "نحن نتبع الاجراءات ذاتها التي اتبعت في الاجتماع الوزاري الماضي لاوبك في اصفهان بمواصلة مراقبة السوق لمعرفة ما سيكون عليه الوضع".
وردا على سؤال ان كانت السعودية، اكبر منتج ومصدر للنفط في العالم التي تنتج 5.9 ملايين برميل يوميا، على استعداد لرفع انتاجها، قال الشيخ احمد ان كافة الدول الاعضاء في اوبك على استعداد لزيادة الانتاج عند الحاجة.
واوضح "كل الاعضاء على استعداد (لزيادة الانتاج) كلما كانت هناك حاجة. والسوق سيكون مزودا كما يجب. سنواصل تأمين الامدادات للسوق" النفطي.
وفي لندن اعتبر مركز الدراسات الشاملة حول الطاقة في تقريره الشهري الاثنين ان منظمة اوبك فقدت مصداقيتها كجهة ضامنة لاستقرار اسعار النفط.
وجاء في تقرير مجموعة الابحاث ان "اوبك فقدت اي مصداقية كضامن لاستقرار اسعار النفط وتاكيدها بانها تبذل كل ما في وسعها لضبط اسعار النفط لم تعد مجدية".
وذكرت مجموعة الدراسات في تقريرها الذي يلقى اصداء قوية في السوق ان "اعضاء اوبك لا يزعجهم على ما يبدو اختبار الى اي مدى يمكنهم رفع اسعار النفط بدون اثارة رد فعل من جانب المستهلكين".
وتابع التقرير "يبدو ان المنظمة تعتبر حاليا سعر خمسين دولارا للبرميل لسلتها الجديدة مقبولا. وفي هذه الحالة، فان السعر المستهدف يكون قد تضاعف في غضون سنة".
وذكر مركز الدراسات بان اوبك كانت تؤكد حتى نهاية كانون الثاني/يناير 2005 ان السعر "العادل" الذي تهدف اليه هو 25 دولارا للبرميل.