اوبك تراهن على خفض انتاجها وتتطلع الى دعم روسيا

وهران
وجود فائض في السوق يبلغ 400 مليون برميل

تستعد منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) لخفض انتاجها بشكل كبير، في ضوء اعلان امينها العام الاثنين الحاجة الى خفض "كبير" للانتاج، وتتطلع المنظمة الى دعم روسي لجهودها لضمان استقرار اسعار النفط.
واكد رئيس اوبك شكيب خليل لدى وصوله الى وهران في الجزائر قبل يومين من اجتماع يعقد الاربعاء "الجميع يؤيدون خفض (الانتاج)، لا اشك في ذلك".
وابدى رئيس المنظمة "تشاؤمه" حيال الطلب، مشددا على وجود فائض في السوق يبلغ 400 مليون برميل.
لكنه لم يحدد كمية الخفض المطلوبة، في وقت يتوقع فيه المحللون خفضا يراوح بين 1.5 مليون ومليوني برميل يوميا.
وكشفت ايران، ثاني منتج للنفط في اوبك، نياتها الاحد. وقال وزير النفط الايراني غلام حسين نوذري "موقفنا في اجتماع اوبك المقبل في الجزائر سيقضي بطلب خفض انتاج الكارتل ما بين 1.5 مليون ومليوني برميل يوميا".
من جهته، اعلن الامين العام للمنظمة عبدالله البدري ان السوق تحتاج الى "خفض كبير" للانتاج، متحدثا عن مخزون مرتفع جدا ينبغي "سحبه من الاسواق".
وقال "الوضع بالغ الصعوبة، علينا التحرك".
بدوره، اعلن وزير النفط الكويتي محمد العليم ان قرار اوبك بخفض الانتاج بات محسوما، لافتا الى ان اجتماع وهران يهدف في شكل اساسي الى تحديد الكمية.
وخسر سعر برميل النفط اكثر من سبعين في المئة من قيمته منذ الرقم القياسي الذي حققه في الصيف الفائت وناهز 150 دولارا، حتى انه تراجع الى ما دون اربعين دولارا في بداية كانون الاول/ديسمبر. وهذا الامر لم يعد يتيح للمنتجين تغطية تكاليف الانتاج وضمان توازن ماليتهم.
وفي تأكيد لتصريحات اخيرة للعاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز، اوضح خليل ان سعر 75 دولارا للبرميل "جيد للجميع" سواء منتجين او مستهلكين. وذكر بان الاسعار الحالية لا تشجع المنتجين على الاستثمار وسترتفع في شكل كبير حين يزداد الطلب مجددا.
لكن اوبك التي تمثل اربعين في المئة من الانتاج العالمي تلتفت ايضا الى الدول المنتجة الاخرى. وفي هذا السياق، قال البدري "نأمل ان تقدم الدول غير الاعضاء في اوبك المساعدة".
وعلق خليل "اذا تدهورت الاسعار فانها تتدهور بالنسبة الى الجميع (...) للجميع مصلحة في استقرار الاسعار".
ويتطلع رئيس اوبك خصوصا الى دعم ملموس من روسيا التي تنتج 12.6 في المئة من النفط الخام. ويتوقع وصول وفد مهم الثلاثاء الى وهران يضم خصوصا نائب رئيس الوزراء الروسي وكذلك وزير الطاقة.
وقال الرئيس الحالي لاوبك ان "روسيا ستعطي اهمية خاصة لاوبك اذا انضمت اليها، هذا الامر سيزيد قدرة المنظمة لجهة مراقبة الانتاج الذي سيناهز عندها خمسين في المئة بدل اربعين في المئة من اجمالي الانتاج".
وبحسب رئيس مجلس ادارة مجموعة "لوكويل" النفطية الروسية فان اوبك تأمل ان تخفض روسيا انتاجها بمعدل يراوح بين 200 الف و300 الف برميل يوميا، في حال انضمت الى القرارات المرتقبة الاربعاء.
وقرار الخفض المتوقع الاربعاء سيكون الثالث على التوالي في اربعة اشهر. وسبق ان خفضت اوبك انتاجها منذ ايلول/سبتمبر اكثر من مليوني برميل يوميا (520 الف برميل في ايلول/سبتمبر ومليون ونصف مليون برميل في تشرين الاول/اكتوبر).
واشاد رئيس المنظمة بالالتزام الجيد لهذه القرارات، لافتا الى انه تم احترام الحصص "بنسبة فاقت 75 في المئة".
و ارتفع سعر برميل النفط الخام مجددا الاثنين فوق مستوى 50 دولارا في نيويورك حوالي الساعة 13:50 ت غ ولامس 50 دولارا في لندن، في الوقت الذي تستعد فيه السوق لخفض منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) انتاجها لدى اجتماعها الاربعاء في وهران بالجزائر.