اوباما يعلن اوكلاهوما 'منطقة كوارث'

ملامح من الكارثة...

واشنطن - أعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما ولاية اوكلاهوما منطقة كوارث بعد إعصار قاتل ضرب الولاية يومي الأحد والاثنين في أمر بارسال معونة اتحادية لدعم جهود التعافي التي تبذلها سلطات الولاية والسلطات المحلية.

وقال البيت الابيض ان المعونة الاتحادية يمكن ان تشمل منحا للاسكان المؤقت واصلاحات المباني وخسائر الممتلكات غير المشمولة بالتأمين وغيرها من جهود التعافي.

واضاف البيت الابيض أن اوباما اجرى محادثة هاتفية الاثنين مع ماري فالين حاكمة اوكلاهوما.

وضرب اعصار قوي مع رياح وصلت سرعتها حتى الان الى 300 كلم/ساعه ضاحية اوكلاهوما سيتي بجنوب الولايات المتحدة ما ادى الى مقتل 91 قتيلا بينهم عشرون طفلا على الاقل وعشرات الجرحى، وفق ما افادت الثلاثاء مسؤولة في حديث لشبكة "سي.ان.ان".

وكان مسؤول طبي في اوكلاهوما سيتي اكد في وقت سابق أن ما لا يقل عن 37 شخصا قتلوا بالاعصار الذي ضرب مدينة موري في حين ان جميع وسائل الاعلام الاميركية اوضحت ان حصيلة الضحايا قد ترتفع.

وقال صحافيون في "سي.ان.ان" ان اطفالا احتجزوا بين انقاض مدرسة "بلازا تاورز" في مدينة موري التي يقطنها حوالى 55 الف نسمة والتي تأثرت اكثر من غيرها بالاعصار.

واظهرت صور بثتها محطات التلفزة عناصر من فرق الانقاذ وهي تبحث بين الانقاذ.

كما ضرب الاعصار مدرسة اخرى في المنطقة.

وبثت محطة التلفزيون المحلية من خلال مروحية صورا تظهر منازل على مسافات كبيرة وهي مدمرة كليا مع تدمير عشرات السيارات وانهيار جدران واشخاصا بين انقاض المنازل.

وسجل اندلاع حريق واحد على الاقل.

وتم اخلاء المركز الطبي في المدينة، حسب ما قال متحدث لمحطة "سي ان ان" وتم نقل كل المرضى الى مستشفيات اخرى.

وحسب محطة "نيوز 9" تم تأمين ملاجىء في مدينة اوكلاهوما سيتي خصوصا في الكنائس.

وبعد الظهر انطلق الاعصار من مدينة موري متوجها الى مدينة ميكير.

وقدرت الارصاد الجوية المحلية قوة الاعصار بـ"إي أف-44" على سلم الاعاصير ما يعني اعصارا مع رياح تصل سرعتها الى ما بين 260 و320 كلم بالساعه.