اوباما يأمل بحوار بناء لانهاء مشكل الصحراء الغربية

تسوية نزاع

الرباط - اعرب الرئيس الاميركي باراك اوباما عن امله في ان يتمكن كريستوفر روس مبعوث الامم المتحدة للصحراء الغربية، من "تعزيز حوار بناء" لتسوية النزاع بين المغرب ومتمردي بوليساريو.
واكد اوباما في رسالة الى العاهل المغربي ردا على الرسالة التي بعث بها اليه العاهل المغربي في الفترة الاخيرة، "اتمنى ان يتمكن كريستوفر روس الدبلوماسي المحنك الذي يتوفر على تجربة واسعة بالمنطقة، من تعزيز حوار بناء بين الاطراف".
وبالاضافة الى الصحراء الغربية، تطرق اوباما في الرسالة التي نشرت نصها وكالة المغرب العربي للانباء الجمعة، الى العلاقات الثنائية والشرق الاوسط ومواضيع اخرى راهنة.
وقال الرئيس الاميركي "ادرك الاهمية التي تكتسيها قضية الصحراء الغربية بالنسبة لكم، ولمملكتكم ولجميع السكان الذين عانوا بسبب هذا النزاع".
وهذه هي المرة الاولى على ما يبدو التي يعبر فيها الرئيس الاميركي صراحة عن رأيه في موضوع الصحراء الغربية منذ انتخابه الى البيت الابيض.
واشار اوباما من جهة اخرى في رسالته الى انه "يشاطر" العاهل المغربي الرأي بأن "المفاوضات التي تجرى تحت اشراف الامم المتحدة تشكل الاطار الملائم الذي من شأنه ان يفضي الى حل يحظى بالقبول المتبادل".
واكد الرئيس الاميركي ان "حكومة بلادي ستعمل مع حكومتكم ومع اطراف اخرى بالمنطقة من اجل التوصل الى حل يستجيب لحاجيات السكان في ما يخص الحاكمية الشفافة والثقة في دولة الحق والقانون وادارة عادلة ومنصفة".
وكان المغرب ضم الصحراء الغربية، المستعمرة الاسبانية السابقة، في 1975. وناضلت البوليساريو مدعومة من الجزائر من اجل استقلال هذه المنطقة حتى التوصل الى وقف لاطلاق النار في 1991.
ويقترح المغرب خطة تنص على حكم ذاتي واسع لهذه المنطقة تحت سيادته ويرفض منحها الاستقلال.
وتطالب البوليساريو باستفتاء لتقرير المصير تحت اشراف الامم المتحدة يترك للصحراويين ايضا خيار الاستقلال.