اوباما وماكين يتنافسان في فنون جمع الأموال لحملتهما الانتخابية

اوباما الابرع في جمع الاموال

واشنطن - تبدو الانتخابات الرئاسية الاميركية المرتقبة في تشرين الثاني/نوفمبر الاكثر كلفة في تاريخ الولايات المتحدة، ويحظى كل من المرشحين الديمقراطي والجمهوري الى البيت الابيض بمحترفين من اصحاب الخبرة قادرين على جمع اموال طائلة.
فبحسب الموقع الالكتروني المتخصص المستقل "اوبن سيكريتس. اورغ" جمع المرشح الديمقراطي باراك اوباما ما مجموعه 339,2 مليون دولار اواخر حزيران/يوني فيما جمع منافسه الجمهوري جون ماكين نحو 145,5 مليونا.
ويؤكد اوباما الذي يعد بارعا في جمع الاموال، انه يملك جيشا من المانحين الصغار الذين وهبوا حملته مبالغ متواضعة لا تتجاوز مئتي دولار. لكن دراسة نشرتها صحيفة نيويورك تايمز الاربعاء اشارت الى ان ثلث المانحين دفعوا له الف دولار او اكثر. وقد جمع حوالى 112 مليون دولار بفضل سخاء مانحين كبار.
ولا يسمح القانون الاميركي للافراد بمنح اكثر من 2300 دولار للمرشح لكنه يجيز لكل فريق حملة بان يضم "باندلرز" اي متخصصين بجمع الاموال يكلفون جمع المال للحملة من المانحين الاثرياء.
ويحظى اوباما في الاجمال بحوالى خمسمئة من هؤلاء المتخصصين الذين لا ينقطع تواصله معهم بين اتصالات هاتفية منتظمة ومراسلات وتناول الغداء على انفراد. ومعظم جامعي الاموال هم مسؤولون في مكاتب قانونية او يعملون في مصارف او المجال العقاري او صناعة الملاهي.
ويوضح الموقع الالكتروني الرسمي لباراك اوباما ان كل فرد من الـ"باندلرز" الـ35 في حملته جمع اكثر من 500 الف دولار.
ورات شيلا كرومولز المسؤولة عن مركز "ريسبونيف بوليتكيتس" الذي يدير الموقع اوبن سيكريتس "ان ذلك يدل على اهمية وجود شبكة من جامعي الاموال" في الحملة الانتخابية.
وبين هؤلاء المتخصصين الذين جمعوا اكثر من نصف مليون دولار للمرشح الديمقراطي، جيفري كاتزنبيرغ المشارك في تأسيس استديوهات "دريم ووركس"، وروبرت وولف المسؤول الكبير في مصرف "يو بي اس انفستمنت".
ويؤكد فريق اوباما انه لا يقبل اموالا من جماعات ضغط لكن بعض جامعي امواله مثل كينيث غريفن الذي جمع اكثر من 50 الف دولار للمرشح الديمقراطي هو مسؤول عن صندوق مالي، "سيتاديل انفستنمنت"، الذي مارس العام الماضي ضغوطا على واشنطن لزيادة الرسوم على صناديق التأمين من المخاطر، وهي صناديق مضاربات مثيرة للجدل.
وقد صوت اوباما مع زيادة الرسوم على هذه الصناديق. ودفع غريفن على غرار غيره من جامعي الاموال في حملة اوباما مالا الى الفريق الجمهوري.
وبعض جامعي الاموال لجورج بوش كوفئوا بمراكز سفراء لكن ايا من جامعي اموال اوباما يؤكد العمل من اجل الحصول على مركز. وقال جوناثان برديو وهو مستشار مالي جمع اكثر من 250 الف دولار لسناتور ايلينوي "افعل ذلك من اجل اوباما ولتغيير الادارة في بلادي".
كذلك حملة ماكين تضم بدورها نحو خمسمئة "باندلرز" جمعوا لوحدهم ما لا يقل عن 76,5 مليون دولار لسناتور اريزونا بحسب معطيات في اواخر ايار/مايو.
ورسمت صحيفة واشنطن بوست صورة الاربعاء لهؤلاء المتخصصين بجمع الاموال، امثال هاري سارجنت وهو رجل اعمال من فلوريدا نجح في اقناع اناس غير مبالين بالسياسة في توقيع شيكات لماكين ولكن ايضا لرودولف جولياني او هيلاري كلينتون قبله.
وقال سارجنت لواشنطن بوست "لدي الكثير من الاصدقاء. واطلب من اصدقائي دعم مرشحين يستحقون الدعم بنظري. ويفعلون ذلك بواسطتي".