اهتمام خاص بالسياحة الداخلية في السعودية

الامير سلطان: يمكن توفير مليوني فرصة عمل في قطاع السياحة الداخلية

الرياض - توقع الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة في السعودية أن تظهر نتائج التسويق الذي تقوم بها الهيئة للسياحة الداخلية خلال السنوات الخمس القادمة وذلك من خلال تطبيق وتنفيذ الخطط والسياسات التي أعدت خلال الفترة التأسيسية.
واضاف الأمير سلطان خلال مؤتمر صحفي بالرياض أن برامج الترويج السياحي سوف ترتكز على أربعة مجالات، وهي برامج الترويج السياحي بما في ذلك الإعلان من خلال وسائل الإعلام وانتاج وتوزيع مواد خاصة بالترويج والعلاقات العامة وموقع الهيئة على الإنترنت وكذلك التسويق الإلكتروني، إضافة إلى تسهيل السياحة من خلال مراكز المعلومات السياحية والعروض الخاصة وتنظيم المؤتمر السنوي للسياحة المحلية وسوق السفر الوطني، بالإضافة إلى مراقبة برنامج الترويج، مشيرا إلى أن هذا الملتقى السنوي سوف ينطلق قريبا ويركز في بدايته على ذوي الاختصاص لتبادل الرؤى في شئون السياحة بالسعودية وتنميتها.
وكشف الأمير سلطان النقاب عن وجود خطة استراتيجية إعلامية مركزة وشاملة لجميع نشاطات الهيئة تقر من مجلس إدارة الهيئة قريبا بحيث تبرز الصورة الحقيقية للهيئة. وسوف تتاح كافة المعلومات على شبكة الإنترنت ليس بهدف تحسين صورة الهيئة بل اهتماما بتوضيح الواقع.
وأوضح الأمين العام للهيئة العليا للسياحة في السعودية أن الدراسات كشفت أن 80% من الذين يخرجون من البلاد بقصد السياحة إلى الخارج يمكن أن يجدوا بديلا في السياحة الداخلية من خلال الممارسة الحقيقية للسياحة القيمة التي تخدم الأسرة ككل وتوفر الترفيه الذي لا يخرج عن الضوابط الشرعية للدين الإسلامي الحنيف، وبالتالي تصبح عاملا إيجابيا كبيرا في تعزيز الترابط الأسري والاجتماعي الذي يحرص عليه مواطنو السعودية.
واوضح ان ذلك لا يعد مورد دخل للدولة بقدر ما هو دخلا إضافيا للمواطن، علاوة على ما يوفره من فرص عمل، خاصة أن الدراسات تشير إلى إمكانية توفير 2 مليون فرصة عمل في السياحة الداخلية للسعودية بعد عشرين عاما.
وبحسب متعاملين في سوق السياحة والسفر بالسعودية فان السائح السعودي يأتي بعد السائح الياباني في نسبة الإنفاق خلال السفر، حيث تصل فاتورة السائح السعودي ثلاثة أضعاف أي سائح أخر، وتشير تقديرات أوردتها منظمة السياحة العالمية الى ان السعوديين انفقوا نحو 38 مليار ريال في الخارج، وامضوا نحو 100 مليون ليلة خارج البلاد.