'انه الشتاء' يفوز بذهبية مهرجان دمشق السينمائي

دمشق - وسيم ابراهيم
فيلمان عربيان يحصدان جائزتين في مسابقة الأفلام الطويلة

نال الفيلم الايراني "انه الشتاء" للمخرج رافي فيتس الجائزة الذهبية لمهرجان دمشق السينمائي الخامس عشر الذي اختتم السبت بحفل أقيم في دار الاوبرا السورية، وحصد فيلمان عربيان جائزتين في مسابقة الأفلام الطويلة.
وذهبت الجائزة الفضية في مسابقة الأفلام الطويلة للفيلم التركي "ازمان ورياح" للمخرج رها إردم، في حين حصل الفيلم السوري "خارج التغطية" لعبد اللطيف عبد الحميد على الجائزة البرونزية.
وذهبت جائزة افضل فيلم عربي للفيلم المصري "في شقة مصر الجديدة" للمخرج محمد خان.
اما جائزة مصطفى العقاد لافضل مخرج، وهي تمنح لاول مرة هذا العام، فنالها المخرج الايطالي ماركو بيلوتشيو عن فيلمه "مخرج حفل الزفاف".
وذهبت جائزة لجنة التحكيم الخاصة للفيلم الطويل إلى الفيلم التونسي "كحلوشة" للمخرج نجيب بالقاضي.
ونال الممثل الايطالي خوليو شافيز جائزة افضل ممثل عن دوره في فيلم "الاخر"، ومنحت لجنة تحكيم المهرجان جائزة افضل ممثلة لطاقم الممثلات في الفيلم اللبناني "سكر بنات".
وكانت حصة المشاركة العربية في مسابقة الافلام القصيرة جائزتين.
اذ نال الفيلم السوري "مونولوج" لمخرجه جود سعيد الجائزة الفضية، فيما حصل الفيلم المغربي "الصرخة الاخيرة" للمخرج حميد باسكيت على جائزة لجنة التحكيم الخاصة للفيلم القصير.
وذهبت ذهبية الفيلم القصير الى الفيلم الفرنسي "ارفع سماعة الهاتف" للمخرج مانويل شابيرا، والجائزة البرونزية الى فيلم الرسوم المتحركة (كرتون) "وقائع المحكمة" من المجر للمخرج سلطان سيلاجي فارغا.
وقدم حفل الختام الممثلان السوريان قصي خولي وجمانة مراد، وتوالى مجموعة فنانين سوريين على تقديم جوائز المهرجان منهم جمال سليمان وباسل خياط وصباح عبيد، اضافة الى الفنانة اللبنانية مادلين طبر.
وكرم المهرجان في حفل ختامه الممثل المصري محمود عبد العزيز، والممثلة السورية صباح الجزائري ومواطنها الممثل محمود جبر، كما كرم المخرج العراقي محمد شكري جميل الذي كان نال الجائزة الذهبية للمهرجان في أولى دوراته، إضافة إلى تكريم مجموعة من العاملين والفنيين في المؤسسة العامة للسينما في سوريا.
وتسلمت جائزة افضل ممثلة، عن طاقم فيلم "سكر بنات"، الممثلة اللبنانية جانين داغر التي لعبت أحد ادواره الرئيسية، وسط تصفيق حار، وقالت بعد تسلم الجائزة "هنيئاً لعاصمة الثقافة هنيئاً لمهرجانها والف سلام وتحية من بيروت إلى دمشق".
وكان لافتا خلال توزيع الجوائز غياب معظم الفائزين بها عن استلامها.
وتولت سفارات بلدان الافلام الفائزة مهمة استلام الجوائز، بما فيها السفارة الايرانية بعد غياب اي من طاقم الفيلم الحائز على الجائزة الذهبية عن الحضور.
وتدور احداث فيلم "انه الشتاء" قبل الثورة الاسلامية في ايران.
وقدمت فرقة "انانا" السورية حفلا فنيا قبل توزيع الجوائز، استوحت فيه لوحات شكلت مزيجا من بعض الاحداث التاريخية والملامح الثقافية للعاصمة السورية دمشق التي اختيرت لتكون عاصمة للثقافة العربية عام 2008.
واختتم المهرجان بعرض الفيلم الصيني "زواج تويا" لوانغ شانان الحائز على الجائزة الذهبية في مهرجان برلين السينمائي 2007، في اول عروضه العربية.
وشاركت في المهرجان 46 دولة بينها ثماني دول عربية وعرض خلاله 232 فيلما طويلا و54 فيلما قصيرا.
وستقام الدورة القادمة للمهرجان في العام القادم 2008 بعد ان تحول الى مهرجان دولي وصار يعقد دوراته سنويا بعد ان كان يقام كل سنتين.