انقطاع الكهرباء عن مناطق واسعة في القاهرة وعدة محافظات

ازمة تزعج المصريين للغاية

القاهرة - انقطع التيار الكهربائي بشكل كامل، صباح الخميس، عن اجزاء كبيرة من القاهرة التي يعيش فيها قرابة 20 مليون نسمة ما اثار حالة من الفوضى في ساعات الذروة التي يذهب فيها الموظفون لاعمالهم، بحسب وزارة الكهرباء.

وتعاني مصر من اوضاع اقتصادية متدهورة منذ اكثر من ثلاثة اعوام شهدت انقطاعات طويلة في التيار الكهربائي بسبب نقص الوقود اللازم لتشغيل محطات الانتاج ووصلت مدة الانقطاع اخيرا لثماني ساعات في بعض المناطق.

لكن انقطاع الكهرباء، الخميس، تم بشكل متزامن في احياء كثيرة في العاصمة المصرية وفي عدة محافظات مصرية اخرى، ومنذ قرابة الساعة السادسة صباحا (3,00 تغ).

وأكد مستخدمون علي موقع "تويتر" في مصر، أن التيار الكهربائي انقطع عن عدة مناطق بالقاهرة الكبرى وعدد من المحافظات الأخري، في بادرة قد تكون هي الأولى من نوعها.

وتحت هاشتاغ "الكهرباء قاطعة" بدأ مستخدمو تويتر في بث تغريدات عن أن التيار الكهربي منقطع عن مناطق واسعة، للحد الذي وصل فيه الانقطاع عن المناطق التي كان لا ينقطع بها مثل حي التجمع الخامس الراقي، وبعض المناطق التي انتهت فيها أزمة انقطاع الكهرباء.

وقال محمد اليماني، المتحدث باسم وزارة الكهرباء والطاقة، لوكالة ان "عطلا مفاجئا ادى لانقطاع الكهرباء في احياء كثيرة في القاهرة والتيار سيعود بشكل تدريجي".

ونقلت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية عن وزير الكهرباء محمد شاكر أن "العطل الفني في الكهرباء اليوم نتج عن مناورات صيانة على الشبكة" ما ادى الى انقطاع للكهرباء في عدد من المحافظات على مستوى الجمهورية.

وقال صحافيون ان الكهرباء بدأت تعود الى بعض احياء القاهرة قرابة الساعة 11,00 (8,00 تغ) اي بعد حوالي خمس ساعات من الانقطاع.

وادى الانقطاع الى بلبلة كبيرة في قطاع النقل بعدما انقطعت الكهرباء بشكل كامل عن احد خطوط المترو الرئيسية، فيما توقفت حركة سير المترو بشكل جزئي في خط اخر، بحسب وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية.

ولاحقا قال رئيس شركة المترو ان "حركة القطارات عادت إلى طبيعتها بجميع خطوط مترو الأنفاق بعد توقف دام 115 دقيقة بسبب عطل كهربائي".

وقال موظفون في شركات ومصانع في بعض المناطق الصناعية في القاهرة ان اعمالهم توقفت نتيجة للانقطاع الكهربائي .

وفي اب/اغسطس، شهدت مصر انقطاعات كبيرة وكثيرة وغير مسبوقة للتيار الكهربائي وصلت احيانا لثماني ساعات في وقت الذروة الذي تتجاوز فيه درجات الحرارة احيانا 40 درجة مئوية.

وتعددت الشكاوى من استمرار الانقطاع في الايام العادية، وتقول السلطات انها تعاني من عجز يصل في بعض الاحيان الى ثلث حاجة البلاد.

ولم تعان مصر من ظاهرة انقطاع التيار الكهربائي قبل العام 2012، وبرزت تلك الظاهرة عقب صعود الرئيس السابق محمد مرسي، المنتمي للإخوان المسلمين، الى السلطة، واستمرت لما بعد قيام ثورة الثلاثين من يونيو/حزيران 2013.