انفلونزا الخنازير تتحكم بمدارس الخليج

62 قضوا بانفلونزا الخنازير في الخليج

دبي - القت المخاوف من انفلونزا الخنازير بظلالها على انطلاقة العام الدراسي الجديد في معظم دول الخليج اذ تم تاجيل هذه الانطلاقة في عدة دول فيما سجلت في الامارات نسبة حضور منخفضة جدا في اليومين الاولين من العام الدراسي.

وقالت صحف في الامارات الخميس ان نسبة الحضور في العام الدراسي 2009-2010 الذي انطلق الاربعاء كانت ضعيفة جدا وهي انخفضت بحسب صحيفة غلف نيوز عن نسبة 30% في اليوم الثاني من العام الدراسي.

وذكرت الصحيفة على موقعها الالكتروني ان "بعض المدارس بدت مهجورة اذ لم يحضر اي من التلاميذ".

وتضاف المخاوف من انفلونزا الخنازير الى قرب انتهاء فرصة عيد الفطر من عطلة نهاية الاسبوع، وبالتالي فان عددا من الاهالي يفضلون ان يرسلوا اولادهم الى المدارس اعتبارا من يوم الاحد المقبل.

ويقدر عدد طلاب المدارس في الامارات بحوالي 600 الف موزعين بين المؤسسات الخاصة والعامة.

وفي السعودية، اكبر بلد في مجلس التعاون الخليجي، تم تاجيل العام الدراسي الى ما بين العاشر والسابع عشر من تشرين الاول/اكتوبر بتوجيه من العاهل السعودي عبدالله بن عبدالعزيز شخصيا.

اما في البحرين فقد بادرت وزارة التربية والتعليم إلى تأجيل انطلاقة العام الدراسي والتي كانت تتم عادة في شهر أيلول/سبتمبر، الى أوائل ومنتصف شهر تشرين الأول/أكتوبر القادم بعد أن أغلقت نحو سبع مدارس خاصة خلال الأسبوعين الماضيين ظهرت فيها حالات اصابة معدودة بمرض انفلونزا الخنازير.

وبموجب القرارات الجديدة لوزارة التربية، فان طلاب المرحلة الثانوية سيستأنفون الدراسة في الرابع من تشرين الأول/أكتوبر المقبل يليهم طلاب المرحلة الاعدادية في الحادي عشر من الشهر نفسه وأخيرا الابتدائي في الثامن عشر من الشهر.

وفي سلطنة عمان، اجلت انطلاقة العام الدراسي الى الثالث من تشرين الاول/اكتوبر بالنسبة للمرحلة الثانوية بينما اجل العام الدراسي للمرحلة الابتدائية الى السابع من تشرين الثاني/نوفمبر.

واودى مرض انفلونزا الخنازير حتى الآن بحياة 62 شخصا على الاقل في منطقة الخليج اضافة الى ثمانية حالات وفاة في اليمن.