انفجار يكشف عن شقة لتصنيع المتفجرات في الخرطوم

الشرطة: مواد قادرة على إحداث انفجارات ضخمة

الخرطوم - عثرت قوات الامن السودانية الاحد على مواد تستخدم في صناعة متفجرات خلال مداهمة شقة في الخرطوم، بعد وقوع انفجار صباح الاحد اسفر عن جرح رجل، بحسب بيان للشرطة.

واقتحم عناصر الشرطة وجهازي الامن والمخابرات الوطنية الشقة التي تقع في حي اركويت السكني في جنوب الخرطوم بعد وقوع انفجار في المبنى نفسه حوالي الساعة الثانية صباحا (23:00 بتوقيت غرينتش يوم السبت).

وذكر بيان الشرطة انه "خلال المداهمة تم العثور على مواد تستخدم في إحداث انفجارات ضخمة، مع بعض جوازات السفر الاجنبية".

كما كشفت التحقيقات ان الانفجار ادى الى جرح رجل يعتقد انه كان يجهز العبوة.

وقال البيان ان الجريح "ذهب الى مستشفى قريب رفض استقباله او معالجته قبل إبلاغ الشرطة، والان غادر المستشفى وتوارى عن الانظار".

وتعمل الشرطة على ملاحقة الرجل اضافة الى اخرين، دون أن ترد معلومات اضافية عنهم او عن الجوازات التي تم العثور عليها.

ورأى شاهد عيان عناصر امنيين يخرجون من المبنى الذي تم تطويقه وهم يحملون اكياسا بلاستيكية تحوي مواد ضبطت داخل الشقة.

وقال جيران إن عددا كبيرا من المصريين والصوماليين والسوريين يعيش في المبنى السكني الذي داهمته الشرطة.

وأشار مسح أجرته لجنة دعم العائلات السورية في يوليو/تموز 2015 إلى أن هناك ما يربو على 100 ألف سوري يعيشون في السودان نتيجة الحرب الأهلية المستمرة في بلادهم منذ ست سنوات.

ويؤكد المسؤولون السودانيون دائما أنهم يضاعفون جهود محاربة التطرف، رغم ان الولايات المتحدة لا تزال تضع السودان منذ عام 1993 على لائحة الدول التي ترعى الارهاب وهو اتهام تنفيه الخرطوم بشدة.

وفي يناير/كانون الثاني قالت الولايات المتحدة إنها سترفع حظرا تجاريا مفروضا على السودان منذ 20 عاما وإنها ستفرج عن أموال مجمدة وتزيل عقوبات مالية ردا على تعاون السودان في قتال تنظيم الدولة الإسلامية وجماعات متشددة أخرى.