انفجار مزدوج يحصد أرواح العشرات من الباكستانيين


دمار

بيشاور (باكستان) - قتل 35 شخصا واصيب اكثر من 80 آخرين بجروح في اعتداء مزدوج تم بتفجير قنبلتين بفارق زمني بسيط في متجر كبير في مدينة بيشاور شمال غرب باكستان ليل السبت-الاحد، كما اعلنت الشرطة.

ووقع الانفجاران في سوبرماكت خيبر قرابة الساعة 23.30 بالتوقيت المحلي (18.30 تغ) وهو وقت يعتبر ساعة ذروة بالنسبة لهذا المتجر الكبير المحاط بمساكن طلاب ومحال لبيع العصير وفندق.

وقال المسؤول في الشرطة المحلية اعجاز خان لوكالة الصحافة الفرنسية ان "35 شخصا على الاقل قتلوا واصيب اكثر من 80 آخرين بجروح في الانفجارين"، مشيرا الى انهما وقعا بفارق اربع دقائق بين الاول والثاني.

واضاف ان "الانفجار الاول كان ضعيفا نسبيا، وما ان تجمهر الناس في موقع الانفجار حتى دوى الانفجار الثاني الاقوى بكثير من الاول والذي تسبب باضرار كبيرة"، مشيرا الى احتمال ان يكون الانفجار الثاني انتحاريا.

ومن بين القتلى صحافيان يعملان في صحيفتي باكستان توداي وذي نيوز الناطقتين بالانكليزية.

ولم تتبن اي جهة في الحال هذا الاعتداء المزدوج، ولكن حركة طالبان الباكستانية التي اعلنت ولاءها لتنظيم القاعدة في 2007 تشن مذاك موجة اعتداءات وهجمات في سائر انحاء البلاد، القسم الاكبر منها هجمات انتحارية.

وقتل اكثر من 4400 شخص في باكستان في هجمات نسبت في معظمها او تبنتها حركة طالبات وشبكات اسلامية اخرى متمركزة في المنطقة القبلية الحدودية مع افغانستان.

ويأتي هذا الهجوم بعيد ساعات من الزيارة التي قام بها الرئيس الافغاني حميد كرزاي الى باكستان حيث طالب اسلام اباد بالقضاء على المقاتلين الاسلاميين في معاقلهم في باكستان.

وعقدت القمة الافغانية الباكستانية في اطار اللقاء الاول للجنة السلام المشتركة بين افغانستان وباكستان حيث تعهدت الدولتان بالعمل "المشترك الوثيق" من اجل السلم والمصالحة "في اطار كامل وشامل"، وبتعزيز التعاون الاستخباراتي والعسكري للقضاء على الارهاب.