انفجار في منزل في الرياض

الامير عبدالله يتحدث بلهجة يائسة

الرياض - اعلن وزير الداخلية السعودي الامير نايف بن عبد العزيز ان انفجارا وقع اليوم الثلاثاء في منزل في الرياض عثرت قوات الامن السعودية التي وصلت الى المكان على اسلحة ومتفجرات فيه.
وقال الامير نايف في تصريح صحافي "وقع انفجار في منزل يسكنه رجل وامراة في شمال شرق الرياض" مضيفا ان "قوات الامن عثرت في المكان على اسلحة وذخائر".
واعلنت وزارة الداخلية السعودية في بيان "وقع حادث انفجار عبوة متفجرة فى احد المنازل بحي الجزيرة شرق مدينة الرياض نتج عنه وفاة شخص داخل المنزل لا يحمل اثبات هوية".
واضاف البيان انه عثر معه ايضا على "ثلاث قنابل يدوية و12 رشاشا من نوع كلاشنيكوف وبندقيتين ومسدس وذخائر ومواد شديدة الانفجار".
وختم البيان "ان الجهات المختصة باشرت التحقيق فى ملابسات وظروف الحادث وسوف تعلن نتائج التحقيق في حينه".
ولم يستبعد الامير نايف في شباط/فبراير الماضي احتمال تعرض المملكة لعمليات ارهابية في حال وقوع حرب في العراق.
وكانت السلطات السعودية كثفت خلال الاسابيع القليلة الماضية من حملات ملاحقة اعضاء محتملين في تنظيم القاعدة تحسبا لاعمال ارهابية.
ومن جهة اخرى اعلنت السعودية الثلاثاء انها لن تشارك في حرب تنوي الولايات المتحدة شنها ضد العراق "تحت اي ظرف" مؤكدة ان "العد التنازلي نحو الحرب قد بدأ".
واعلن ولي العهد السعودي الامير عبد الله عبد العزيز للتلفزيون الرسمي ان "المملكة لن تشارك باي حال من الاحوال في الحرب على العراق الشقيق ولن تدخل قواتها المسلحة تحت اي ظرف شبرا واحدا من الاراضي العراقية".
واضاف "نتوقع ان تنتهي الحرب بمجرد تنفيذ قرار مجلس الامن 1441 لنزع اسلحة الدمار الشامل ونرفض رفضا قاطعا ان تمس وحدة العراق او استقلاله او خيراته او امنه الداخلي او ان يتعرض لاحتلال عسكري".
وتابع ان "العد التنازلي نحو الحرب كما يبدو ويظهر قد بدأ ولا بد لجهودنا التي انصبت كلها حتى الان في اتجاه واحد هو منع الحرب، ان تتحرك في اتجاه جديد وهو تجنيب وطننا الغالي ومواطنيه الاعزاء اثارها وتداعياتها".