انفجار سيارة مفخخة قرب مقر شرطة بغداد

الوضع الأمني يزداد تدهورا في العراق

بغداد - افاد متحدث عسكري اميركي ان شرطيا عراقيا قتل في انفجار سيارة مفخخة الثلاثاء في مرآب بمجمع الشرطة الرئيسي بالرصافة ببغداد.
وقال انطوني رينوسو "انفجرت سيارة مفخخة بين مجمع شرطة الرصافة (شرق بغداد) وسجن ما ادى الى مقتل شرطي عراقي. لكن لم تحدث اصابات في صفوف قوات التحالف".
واكد علي عباس المسؤول الاداري في مستشفى ابن النفيس ان الرقيب سعد محمد (47 سنة) الذي اصيب في الظهر توفي اثناء اجراء عملية جراحية عليه.
واصيب 20 شرطيا آخرون بجروح بحسب حصيلة جمعتها من ثلاث مستشفيات.
وقال نعمان سلمان العقيد في الشرطة ان 30 سيارة لحقت بها اضرار وان نصفها اصيب باضرار كبيرة. وقال "سنلاحق مرتكبي الاعتداء وسنعثر عليهم".
وقال الرائد في الشرطة العراقية باسم العاني "انفجرت سيارة مدنية مفخخة في المراب الذي نضع فيه السيارات المسروقة او التي لم نعد نستخدمها. لا ندري كيف وصلت السيارة الى هناك ونحن بصدد التحقيق في الامر".
وقال ضابط يدعى خالد انه "يتم تفتيش كافة السيارات المسروقة قبل وضعها في المرآب ومعنى ذلك ان احدهم تمكن من ادخال السيارة التي انفجرت اليوم خلسة".
واضاف "القيت الاثنين قنابل يدوية على منزل اللواء عامر وهو مسؤول رفيع المستوى في شرطة الرصافة دون وقوع اصابات".
وشوهدت اعمدة دخان كثيف تتصاعد من موقع الانفجار في حين قامت العديد من السيارات الاميركية بسد جميع الطرق المؤدية الى الموقع.
ويضم المجمع اضافة الى ادارة شرطة الرصافة (شرق بغداد) اكاديمية الشرطة ووزارة الداخلية.
ويعد هذا رابع اعتداء بسيارة مفخخة في بغداد في غضون اقل من شهر