انفتاح صاحب 'غانغام ستايل' لا يعجب كوريا الشمالية

سلوك يخالف صرامة الشمال

سيول - تحاول كوريا الجنوبية إقناع جارتها الشمالية، أكثر بلدان العالم انغلاقا، باستقبال المغني ساي صاحب أغنية "غانغام ستايل" الشهيرة، مع الفنانين الجنوبيين الذين سيحيون حفلا تاريخيا في الشمال، بحسب وسائل إعلام في سيول.

وتشارك تسع فرق كورية جنوبية على الأقل في عروض تقام في الشمال الأسبوع المقبل، للمرة الاولى منذ أكثر من عشر سنوات.

وتأتي هذه العروض ضمن مبادرات التهدئة بين الجارين، مع قرب انعقاد قمة بينهما في ابريل/نيسان.

ونقلت وسائل إعلام كورية جنوبية أن سيول ترغب في أن يكون ساي، صاحب "غانغام ستايل" إحدى الأغاني الأكثر مشاهدة في العالم (ثلاثة مليارات مشاهدة على موقع يوتيوب) ضمن هذه العروض.

لكن يبدو أن بيونغيانغ ليست موافقة على ذلك خوفا مما قد يقوم به المغني من تصرفات قد تعتبرها غير ملائمة. وهو سبق أن خلع قميصه في بعض العروض، وهي تصرفات قد لا تقبل بها كوريا الشمالية المحافظة ذات الأنظمة الصارمة.

ويشارك في هذه العروض ما مجموعه 160 فنانا وراقصا وتقنيا وموسيقيا من كوريا الجنوبية ينتقلون إلى الجارة الشمالية في الأيام المقبلة.

وتفرض بيونغ يانغ رقابة مشددة على المواد الفنية والثقافية، وتعاقب بشدّة من تضبط بحوزته مواد ثقافية أجنبية غير مشروعة.

وكانت كوريا الشمالية سمحت في فبراير/شباط باداء اغان جنوبية امام الجمهور للمرة الاولى منذ سنوات على ما ذكرت وسائل اعلام رسمية في بيونغ يانغ في مؤشر جديد على الانفراج في العلاقات بين البلدين الذي بدأ مع اولمبياد بيونغ تشانغ.

وأدت فرقة كورية شمالية اغاني جنوبية عدة خلال حفلة اقيمت في بيونغيانغ بحضور مسؤولين من الحزب الواحد الحاكم وفنانين.

وقدمت الفرقة اغاني تقليدية معروفة في البلدين مثل "اريرانغ" فضلا عن اغان شعبية في الجنوب تعود للتسعينيات ومطلع الالفية الراهنة.