انعقاد قمة تجمع دول الساحل والصحراء السبت في سرت في ليبيا

الامن الغذائي واقامة منطقة تبادل حر من اولويات القمة

سرت (ليبيا) - يعقد قادة وممثلو 23 دولة عضو في "تجمع دول الساحل والصحراء" (س ص) السبت في سرت (ليبيا) قمة مخصصة اساسا للاندماج الافريقي والنزاع في دارفور.
ومن المقرر ان تبحث القمة التاسعة للتجمع الذي تعد غالبية دوله بين افقر الدول في العالم، الامن الغذائي والتصرف في الموارد الطبيعية واقامة منطقة تبادل حر، بحسب مشروع جدول الاعمال.
كما سيتم التطرق الى تطور الاتحاد الافريقي ونزاع دارفور والوضع السياسي والامني في تشاد والصومال وساحل العاج.
وسيسعى الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي خلال القمة كذلك الى كسب مزيد من الدعم لمشروعه باقامة "الولايات المتحدة الافريقية" الذي سيبحث خلال قمة الاتحاد الافريقي المقبلة في العاصمة الغانية، اكرا.
وكتب على لافتة عملاقة علقت عند مدخل قاعة المؤتمرات التي ستحتضن قمة تجمع دول الساحل والصحراء "الولايات المتحدة الافريقية هي الامل".
وانتشرت عناصر الامن في محيط قصر المؤتمرات وفي مدخل مدينة سرت التي تقع على بعد 450 كلم شرق العاصمة الليبية طرابلس.
واقيم تجمع دول الساحل والصحراء في الرابع من شباط/فبراير 1998 في طرابلس. وهو يضم 23 دولة هي ليبيا ومصر والسودان وتونس والمغرب والصومال وجيبوتي والنيجر واريتريا ونيجيريا والسنغال وغامبيا وافريقيا الوسطى وتشاد ومالي وبوركينا فاسو وتوغو وبنين وغينيا بيساو وساحل العاج وليبيريا وغانا وسيراليون.