انطلاق فعاليات مهرجان فاس للموسيقى الروحية

روح المكان وعبير الزمان

فاس (المغرب) - افتتحت الجمعة الدورة الثالثة عشرة لمهرجان فاس للموسيقى الروحية العالمية تحت شعار "روح المكان وعبير الزمان"، في مدينة فاس (وسط) من قبل الاميرة للا سلمى حرم العاهل المغربي الملك محمد السادس وملكة الاردن رانية.
كما حضرت برناديت شيراك زوجة الرئيس الفرنسي السابق والعديد من الشخصيات الاجنبية بينهم ضيوف العاهل المغربي، العرض الاول للمهرجان الذي احيته المغنية الاميركية بربارا هندريكس برفقة المجموعة الباروكية في دروتينغهولم (الولايات المتحدة والسويد).
ووسط تعزيزات امنية حضر عرض الافتتاح نحو الفي شخص في ساحة "باب المكينة" وهو موقع تاريخي يطل على مدينة فاس القديمة اول عاصمة اسلامية للمملكة المغربية التي ادرجتها المنظمة الدولية للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) ضمن التراث العالمي.
ويتواصل المهرجان الى التاسع من حزيران/يونيو ويشتمل برنامجه على حفلات وحوارات وورش للشباب وعروض للموسيقى الصوفية والروحية وزيارات للاماكن الاثرية في فاس التي يعتبرها المغاربة عاصمتهم الروحية.
وقالت المديرة العامة للمهرجان نعيمة لهبيل التجموعتي في كلمة لها في افتتاح المهرجان "علاوة على الموسيقى ستكون هذه المناسبة فرصة للتفكير وتبادل وجهات النظر حول مواضيع اساسية: كيف نتعايش مع حداثة ما فتئت تتقوى وتتسع؟ وكيف نوظفها مع القيم العريقة المقدسة كالايمان والثقافة والتراث؟".
ويكرم المهرجان روح الشاعر الصوفي الكبير جلال الدين الرومي لمناسبة الذكرى 800 لميلاد شيخ ومؤسس الطريقة الصوفية المولوية. وسيتم تعريف الجمهور باشعاره في قراءات باللغات العربية والفارسية والتركية.
وفي فجر الثالث من حزيران/يونيو يقدم الفارس الفرنسي الشهير بارتباس وفرسه لوكارافاج عرض "شروق الشمس". ويرافقه كما كان الشأن في باريس في "مهرجان الخيال"، الموسيقيان الصوفيان التركيان المنشد نزيه اوزيل وعازف الناي كودسي ايرغوانيه.