انطلاق العام الدولي للارض بنصيب وافر للجيولوجيا

دور اكبر لعلوم الارض في الحفاظ على الكوكب

باريس- أطلق المدير العام لمنظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) كويشيرو ماتسورا فى باريس العام الدولى لكوكب الارض بهدف التركيز على دور العلوم الجيولوجية من اجل كوكب اكثر أمانا وسلامة وديمومة.

وقال ماتسورا امام نحو الف مشارك انه لا يمكن مواجهة التحديات الخطيرة لكوكب الارض بفعالية دون علوم الارض ذاكرا من تلك التحديات ارتفاع حرارة الجو والتمدن والكوارث الطبيعية.

ويحظى العام الدولى لكوكب الارض الذى ينظم بمبادرة مشتركة من يونسكو والاتحاد الدولى للعلوم الجيولوجية بدعم 191 دولة وتجرى فعالياته على مدى ثلاث سنوات منذ 2007.

وتدعو يونسكو العلماء الى العمل على عشرة مواضيع كبرى تتميز بأهميتها للبشرية وهى الصحة والمناخ والمياه الجوفية والمحيطات والتربة واعماق الارض والتكتلات السكانية والمخاطر الطبيعية والموارد الطبيعية والحياة.

وفى اعلان باريس الذى نشر وجهت يونسكو والاتحاد الدولى للعلوم الجيولوجية دعوة ملحة الى المسؤولين والشعوب والصناعات والمؤسسات للافادة من هذا العام للاخذ بالحسبان علوم الارض فى قراراتهم ومبادراتهم او نمط عيشهم.

وتتضمن الفعاليات فى فرنسا تحت شعار "عام الارض" اكثر من مئتي مشروع بين معارض وندوات مفتوحة امام الجمهور ومؤتمرات مع جهد خاص لحملات توعية فى المدارس ورحلات ميدانية مع علماء جيولوجيا وجغرافيا. (سانا)