انطلاقة لافتة لابوظبي 2004

الشيخ منصور يستعرض انواع الصقور المتميزة في المعرض

أبوظبي - افتتح الشيخ منصور بن زايد آل نهيان رئيس مكتب الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة المعرض الدولي للصيد والفروسية (أبوظبي 2004) الذي يقام بمركز أبوظبي للمعارض الدولية تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشئون الخارجية رئيس نادي صقاري الامارات.
وأشاد الشيخ منصور بن زايد آل نهيان عقب جولة له شملت كافة أجنحة المعرض بمستوى الشركات العارضة وتنوع المعروضات واصفا المعرض بأنه من أكبر المعارض في العالم بمجال الصيد والفروسية وانه بما يحتويه يمثل دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.وعبر عن شكره للجنة المنظمة على الجهود التي بذلتها لتنظيمه معرباعن امله في ان يحقق المعرض اهدافه .
وكان الشيخ منصور بن زايد آل نهيان قد اطلع على اجنحة الدول المشاركة خلال الجولة التي رافقه خلالها سعيد سيف بن جبر السويدي نائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للمعارض ومحمد احمد البواردي العضو المنتدب لهيئة ابحاث البيئة والحياة الفطرية وتنميتها واحمد حميد المزروعي مدير عام المؤسسة العامة للمعارض بالوكالة ومحمد خلف المزروعي رئيس اللجنة المنظمة للمعرض.
وتشارك في المعرض 21 دولة هي السعودية والكويت وقطر ومصر وسوريا وتنزانيا وجنوب إفريقيا وزامبيا وكمبوديا والهند واليابان وأستراليا والولايات المتحدة وألمانيا وروسيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وبلجيكا والمملكة المتحدة بالاضافة لدولة الامارات العربية المتحدة. وبلغ عدد الشركات المشاركة فى المعرض 185 شركة احتلت مساحة 4 الاف و600متر مربع فيما بلغت المساحة الشاملة التي يشغلها وتحوي فعالياته جميعها 11الف متر مربع.
وأكد أحمد حميد المزروعي مدير عام المؤسسة العامة للمعارض أن المعرض الدولي للصيد والفروسية يحظى باهتمام ورعاية ومتابعة من الشيخ زايد الذي سخر له جميع الإمكانيات.
وقال "ان توجيهات الشيخ زايد ورؤيته الثاقبة كان لها الأثر الكبير في إقامة هذا الحدث وغيره من الأحداث التي تشكل علامة مهمة في سجل دولة الامارت الناصع وذلك تواصلا مع ريادة سموه في الاهتمام بالبيئة ومكانته السامية في هذا المجال والمحافظة على التراث وتاريخ الآباء ورياضاتهم."
وأوضح أن المعرض يقام بالتعاون بين المؤسسة العامة للمعارض ونادي صقاري الإمارات مشيرا الى توجيهات ومتابعة الشيخ محمدبن زايد نائب ولي عهد أبوظبي رئيس أركان القوات المسلحة رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للمعارض لتنظيم المعارض والأحداث التي تعمل بصورة دؤوب على إيجاد سياسة معرضية متميزة تعمل على تنشيط القطاعات المرتبطة بها لترويج إمارة أبوظبي وجذب الشركات العالمية للاستثمار في مختلف المجالات.
ونوه الى أن المنظمين بذلوا جهودهم من أجل توفير جميع الإمكانيات والمتطلبات لهذه الرياضات التي لها عشاقها وهواتها والعاملون بها والمصنعون لأدواتها حيث أن معرض هذا العام يغطى كافة متعلقات ومتطلبات الصيد بمعناه الواسع والفروسية وما يتصل بها.
من جهته أكد محمد خلف المزروعي رئيس اللجنة المنظمة للمعرض عضو مجلس إدارة نادي صقاري الإمارات أنه منذ أن صدرت تعليمات الشيخ زايد بتحول معرض الصيد والفروسية في أبوظبي لتظاهرة خليجية عربية عالمية تضاعفت كثيرا جهود ومسئوليات القائمين على المعرض بغية جذب مئات المشاركين والعارضين وعشرات الآلاف من الزوار والارتقاء في الوقت نفسه بمستوى التنظيم في عالم صناعة المعارض.
وأشاد المزروعي بحرص الشيخ زايد الدائم على حماية البيئة والحياة الفطرية وإحياء التراث والحفاظ على العادات والتقاليد العربية الأصيلة وخاصة صون رياضات الفروسية والصيد بالصقور التي توارثها الأبناء عن الآباء والأجداد في منطقة الخليج.
وقال رئيس اللجنة المنظمة أنه من هذا المنطلق تكاثفت جهود اللجنة المنظمة على مدى الأشهر الماضية ليشهد المعرض في دورته الحالية تغييرات جذرية حيث تضاعفت المساحة المخصصة للعارضين عدة مرات وتطورت خلال فترة إقامته.من جانبهم أعرب غالبية العارضين عن استعدادهم للمشاركة بمساحات أكبر في المعرض القادم (أبوظبي 2005) مبديين اعجابهم بتنظيم (أبوظبي 2004) بما يتضمنه من فعاليات وابتكار مسابقات متميزة لجذب مزيد من المشاركين من كافة دول العالم مما ضاعف عدد العارضين أكثر من خمس مرات.. مؤكدين أن المعرض تحول إلى تظاهرة عالمية كبرى بما يخدم اهتمامات محبي الصقارة والصيد والفروسية ويعمل على الرقي بالمعرض للمرتبة الأولى عالميا .
وتشارك في المعرض اكثر من 21 هيئة ومؤسسة وشركة إماراتية من بينها الادارةالعامة للبيئة والزراعة بالدائرة الخاصة لرئيس دولة الامارات ومسشتفى ابوظبي للصقور ودائرة بلدية ابوظبي وتخطيط المدن ومكتب اتفاقية "سايتس" في دولة الامارات والمجمع الثقافي ونادي صقاري الامارات ونادي تراث الامارات وشركة الاتحاد للطيران وشركة رويال جيت والمركز الوطني لبحوث الطيور ومشروع البروفالكن ومركز الامارات لاكثار الانواع البرية واتحاد الامارات العربية المتحدة للفروسية والسباق.كما تشارك ايضا اسطبلات الوثبة ومركز السلوقي العربي وعدد من الشركات الاخري بالمعنية بلوازم الصيد والفروسية.