'انسج' ملابسك في البيت بنقرة زر واحدة!

دقة التكنولوجيا في خدمة المصممين

نيويورك - حققت مصممة أزياء شابة طفرة جديدة في عالم الأزياء باستخدام تقنية طابعة ثلاثية الأبعاد عندما طبعت مجموعة الأزياء الخاصة بمشروع تخرجها من الجامعة في البيت باستخدام طابعات ثلاثية الأبعاد.

تقول دانيت بيليغ (27 عاما)، التي تخرجت في أغسطس/أب من كلية شنكار للهندسة والتصميم في اسرائيل، إن مجموعة الأزياء التي صممتها تصور عالما يستطيع فيه الناس أن يُحَمِلوا من على الانترنت قمصانهم المفضلة وطباعتها بطابعة ثلاثية الأبعاد في المنزل بنقرة زر واحدة.

بدأ المشروع قبل عامين عندما كانت بيليغ تتدرب في مدينة نيويورك ورأت قطعة أزياء تطبع على طابعة صناعية وتصنع من البلاستيك المقوى.

قالت بيليغ إنها لاحظت أن العارضات اللائي ارتدين تلك الملابس كن يتحركن بصعوبة أثناء العرض ناهيك عن الجلوس.

أضافت أنها استلهمت التجربة وحين عادت الى اسرائيل قررت دراسة تكنولوجيا طباعة الملابس بطابعات ثلاثية الأبعاد لمشاركة آخرين في صناعة ملابس وابتكار ملابس أسهل في ارتدائها وأقرب للملابس العادية.

وتابعت في منزلها بتل أبيب التي بها الاستوديو الخاص بها والذي طبعت فيه مجموعتها بالكامل "ما رأيناه حتى الآن هو تجارب لمصممي أزياء بطابعات صناعية ثلاثية الأبعاد وأرغب في أن أحاول وأطبع مجموعة أزياء كاملة في البيت باستخدام طابعات أزياء ثلاثية الأبعاد فقط".

ونظرا لأن متوسط الوقت الذي تستغرقه صناعة قطعة الملابس نحو 300 ساعة فان بيليغ قالت إن ابتكار مجموعتها بالكامل استغرق منها 2000 ساعة واستخدمت ما يصل الى ست طابعات منزلية ثلاثية الأبعاد كانت تعمل في وقت واحد أحيانا.

كما انها طبعت أحذية عالية الكعب ثلاثية الأبعاد لتكمل خزانة ملابس بوسع عارضات مجموعتها إرتدائها على ممشى عرض الأزياء.

وأوضحت بيليغ أن الملابس التي صممتها وطبعتها يسهل ارتداؤها وأنها لفتت أنظار مصممي أزياء عالميين بالاضافة الى عملاء على الانترنت.

وبوسع العملاء تنزيل المجموعة على أي جهاز كمبيوتر وطباعتها في البيت أو في معمل طباعي قريب.

وقالت بيليغ "يمكنك أن تأخذ ملف الملابس التي صممتها أو سترة على سبيل المثال وتطبعه في أقرب معمل لبيتك. لا تحتاج لمعرفة تصميم الأزياء أو الحياكة لأنه يمكنك طباعتها فقط وتركيبها".

وقال ايتان تسارفاتي المدير العام المشارك لشركة اوتوديسك اسرائيل المتخصصة في تصميم البرامج والخدمات والتي توفر مركزا مجانيا لطباعة التصميمات ثلاثية الأبعاد إن الطباعة ثلاثية الأبعاد أصبحت أكثر شيوعا بين المصممين في صناعة الأزياء.

وأشاد مدونون عالميون في مجال الأزياء جربوا منتجات بيليغ أثناء المؤتمر الذي استضافته اوتوديسك اسرائيل بمجموعة أزياء المصممة الاسرائيلية الشابة.

وقالت مدونة الأزياء الروسية أولا سلوفا التي تتعاون مع منظمة لا تهدف للربح "أحببتها بالفعل. انها مبتكرة مثل استخدام التكنولوجيا في كل صناعة الأزياء. شئ جديد وأنا أحببته للغاية".

وتحلم بيليغ بافتتاح محل على الانترنت يعتمد أساسا على الملفات بما يسمح للناس بتحميل تصميماتها وطباعة ملابسهم الخاصة أينما كانوا.