انستغرام تنكب على تحصين حساباتها بطبقة حماية ثانية

التحقّق بخطوتين لصد الهاكرز

واشنطن - تنكب انستغرام على العمل على اللحاق بياهو وغوغل والشركة الام فيسوك في اعتماد ميزة التحقق بخطوتين لتأمين حسابات المستخدمين من الاختراق أو السرقة.

ولجأت شبكة مشاركة الصور الشهيرة لهذه الخطوة بعد تعرضها للعديد من المشاكل والإختراقات لحسابات المشاهير لديها.

وتتيح ميزة "تو ستيب فيرفيكايشن" التحقق بخطوتين تأكيد المستخدم لعملية تسجيل دخوله إلى حساب انستاغرام من خلال رمز تأكيد ثاني يصله إلى الهاتف المحمول.

ويتم ذلك عند محاولة المستخدم تسجيل الدخول من جهاز جديد، مما يمنع المخترق من الوصول إلى حساب المستخدم في هذه الحالة حتى لو امتلك كلمة المرور الصحيحة الخاصة بالحساب.

وكلمات المرور هي الحلقة الاضعف التي يعتمد عليها القراصنة للتسلل للحسابات، اذ كثيرا ما تكون خالية من التعقيد ومتواترة في حسابات عدة ما يسهل الوصول اليها.

وتملك الشبكة حوالي 400 مليون مشترك حالياً بما في ذلك العديد من المشاهير والعلامات التجارية والفنانين.

وأدى إهمال الشبكة لهذه الميزة إلى وضع حسابات العديد من المستخدمين موضع الخطر، كما تسمح باحتمالية حدوث اختراقات كبيرة تسبب خسائر مالية وضغط هائل.

ويمكن للمخترقين عند الوصول إلى الحساب الخاص بالضحية القيام بحذف الصور الخاصة به أو مهاجمة أصدقائه بالإضافة لإغراق الخط الزمني بإعلانات لمنتجات تجارية إلكترونية وعروض احتيال.

وتاخرت الشبكة كثيرا في اضفاء طبقة حماية ثانية على حساباتها مقرنة بشركات مثل غوغل وياهو وفيسبوك التي أضافت هذه الميزة منذ أربع سنوات مضت.

من جهتها تعمل شركات تكنولوجية عديدة بعد الاختراقات الأمنية الإلكترونية الكثيرة في السنوات الأخيرة على تحقيق نقلة نوعية في مستوى حماية البنايات والمعطيات الشخصية عبر تقنيات حديثة كتمييز بصمة الإصبع أو بصمة العين.

ومؤخرا كشف باحثون بريطانيون عن نظام جديد لتسجيل الدخول للمواقع يوفر طبقة أعلى من الحماية والأمان من كلمات السر عبر نظام يجمع بين الرسم واختيار الصور بالإضافة إلى رمز للحماية صالح للاستخدام لمّرة واحدة فقط.