انديان ويلز: صراع المركز الثاني بين فيدرر وديوكوفيتش

فيدرر يسعى لإضافة لقب رابع له في البطولة

انديان ويلز- سيتواجه السويسري روجيه فيدرر مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش مرة جديدة، بعد تأهل الاول الى نصف نهائي دورة انديان ويلز الاميركية، اولى دورات الماسترز لهذا الموسم البالغة جوائزها 645ر3 ملايين دولار للرجال والسيدات، بفوزه على مواطنه ستانيسلاف فافرينكا 6-3 و6-4 في ربع النهائي.

وتأتي مواجهة فيدرر المصنف ثانيا عالميا مع ديوكوفيتش في صراع كبير على المركز الثاني في ترتيب اللاعبين المحترفين الذي يحتله فيدرر حاليا، وذلك بعد خسارة السويسري امام ديوكوفيتش في نصف نهائي بطولة استراليا المفتوحة الاخيرة.

وقال فيدرر بطل 2004 و2005 و2006 بعد فوزه على زميله في مسابقات الزوجي في 64 دقيقة: "كان موسمي جيدا على الملاعب الصلبة، أنا متحمس للغاية وأشعر باني في حالة جيدة".

واللافت انه بعد انتهاء مباراة فيدرر وفافرينكا عادا سوية الى الملعب الرئيس حيث تغلبا في مسابقة الزوجي على الاسبانيين رافايل نادال ومارك لوبيز 7-5 و6-3.

وعادة ما تكون مواجهات فيدرر وديوكوفيتش قوية للغاية ويتفوق السويسري لغاية الان برصيد 13 فوزا مقابل 8 خسارات.

وعن الصراع على المركز الثاني، علق فيدرر: "عندما أواجه لاعبا بين الخمسة الاوائل، لا أكترث للتصنيف بل ألعب فقط للفوز في المباراة".

من جهته، يقدم ديوكوفيتش (23 عاما) المصنف ثالثا وحامل اللقب في انديان ويلز منذ 3 اعوام، مستويات لافتة مؤخرا وهو تأهل الى نصف النهائي بوزه على الفرنسي ريشار غاسكيه الثامن عشر 6-2 و6-4، وهو لم يهزم في 18 مباراة منذ نهائي كأس ديفيس في الموسم الماضي، واحرز لقبين في بطولة استراليا المفتوحة ودورة دبي رافعا رصيده الى 20 لقبا.

وفي اولى مباراتي نصف النهائي، يلعب اليوم السبت الاسباني رافايل نادال المصنف اول وبطل 2007 و2009 مع الارجنتيني خوان مارتن دل بوترو.

ويخوض نادال الباحث عن لقبه الاول في 2011 والرابع والاربعين في مسيرته الرائعة الدور نصف النهائي للمرة السادسة على التوالي.

ويأمل نادال الذي كان خسر في نصف نهائي الموسم الماضي امام الكرواتي ايفان ليوبيسيتش، ان يسترد اعتباره من دل بوترو المصنف 90 عالميا، لان الارجنتيني خرج فائزا من المواجهات الثلاث الاخيرة بين اللاعبين، اخرها في نصف نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز الاميركية عام 2009، علما بان الاسباني كان فاز في المواجهات الاربع الاولى بين اللاعبين واخرها في ربع نهائي انديان ويلز بالذات عام 2009.

ولدى السيدات، سحقت الدنماركية كارولين فوزنياكي المصنفة اولى الروسية ماريا شارابوفا المصنفة سادسة عشرة 6-1 و6-2 لتبلغ المباراة النهائية.

وكانت فوزنياكي وصلت الى نهائي العام الماضي عندما خسرت امام الصربية يلينا يانكوفيتش.

ونجحت شارابوفا بطلة 2006 في كسر ارسال فوزنياكي في الشوط الاول، لكن الشابة الشقراء أحرزت الاشواط الستة التالية، ثم جاء سيناريو المجموعة الثانية مشابها قبل ان تحسم فوزنياكي المواجهة.

وقالت فوزنياكي: "لم أتوقع فوزا سهلا، نجحت بارسال ضرباتي الى العمق واجبارها على الركض كثيرا كما كانت ارسالاتي الاولى جيدة (83 %)".

أما شارابوفا، فقالت: "لم أنجح في فرض مواجهة قوية، ولم أتمكن من فرض اسلوبي. افتقدت الى الشرارة والطاقة".

وتلتقي فوزنياكي في النهائي مع الفرنسية ماريون بارتولي الخامسة عشرة والفائزة على البلجيكية يانينا فيكماير الثالثة والعشرين 6-1 و6-3.

وأصبحت بارتولي اول فرنسية تتأهل الى نهائي الدورة في صحراء كاليفورنيا، وثاني ممثلة لفرنسا بعد غي فورجيه عام 1991 عندما خسر امام الاميركي جيم كورير، كما انه النهائي الاول لها منذ فوزها في دورة ستانفورد عام 2009.

وقالت بارتولي صاحبة انجاز الوصول الى نهائي ويمبلدون 2007: "هذا النهائي في انديان ويلز هو ثاني افضل لحظة في مسيرتي بالتساوي مع فوزي على فينوس وليامس في نهائي ستانفورد".