انجاب طفل من نطفة جمدت لمدة 21 عاما

سابقة علمية

لندن - نقلت مجلة طبية عن علماء قولهم ان امرأة بريطانية انجبت طفلا سليما بعد ان حملت به عن طريق تلقيح بويضة بسائل منوي اخذ من زوجها وتم تجميده لمدة 21 عاما وذلك في اول مرة يستخدم فيها سائل منوي جمد لهذه الفترة الطويلة في عملية تلقيح.
وجاء في عدد مجلة "هيومان ريبرودكشن" (التناسل البشري) الذي يصدر غدا الثلاثاء انه تم الاحتفاظ بخمس عينات من السائل المنوي لوالد الطفل عن طريق التجميد في عام 1979 بعد اصابته بسرطان الخصيتين وخضع لعلاج معروف بانه يسبب العقم عند الرجال.
وبعد خضوع والد الطفل للجراحة والعلاج الاشعاعي والكيميائي شفي من المرض، وقرر هو وزوجته، اللذان لم يكشف عن هويتهما، بعد 21 عاما انجاب طفل.
وتم تلقيح بويضة الام بحيوان منوي ونتج عن ذلك طفل ذكر ولد عام 2002، طبقا للمجلة.
وقال غريغ هورن الخبير البارز في علم الاجنة في مستشفى سانت ماري انه حتى مع 21 عاما من تجميده فان حيوية الحيوان المنوي بعد انهاء تجميدة كانت لا تزال مرتفعة.
واوضح ان "هذه الحالة تقدم الدليل على ان التجميد لفترة طويلة يمكن ان ينجح في حفظ جودة الحيوان المنوي وقدرته على التلقيح".