انت في أبوظبي: كن صديقاً للبيئة




صداقة البيئة تحمي مستقبل الاجيال

أبوظبي - تنظم هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة معرض "بيئة المستقبل" يوم 27 ايلول (سبتمبر) القادم ويستمر لمدة عام في منارة السعديات في جزيرة السعديات .

ويسهدف المعرض الأسرة ودورها لتشجيع الأطفال على تبني خيارات صديقة بالبيئة واستكشاف العوامل التي تساعد على البقاء في هذا الكوكب المتغير من خلال رحلة شيقة تعرف الزوار على أبوظبي كما ستبدو عليه في المستقبل.

ويهدف معرض "بيئة المستقبل" إلى تحفيز زواره على التفكير في اتخاذ القرارات وإيجاد الحلول والحد من تأثير بعض من أهم القضايا البيئية التي تواجه البشرية في وقتنا الحالي بما في ذلك ندرة الموارد الطبيعية والتكيف مع ظروف التغير المناخي في العالم واتباع أسلوب حياة صحي كما يهدف المعرض إلى تعريف زواره على العوامل التي تساعد على استمرار الحياة وانتقاء بعض الخيارات المتعلقة بمستقبل أبوظبي خلال الـ 20 أو 40 السنوات القادمة.

وأوضح مبارك حمد المهيري مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة "أن فكرة تنظيم معرض (بيئة المستقبل) تستند إلى الخطط التي تضعها إمارة أبوظبي والمشاريع المستقبلية التي انطلقت ويجرى العمل عليه حاليا".

وأشار إلى أن القرارات التي يتخذها زوار المعرض ستؤثر على العاصمة في المستقبل فمن المهم تعريفهم على مدى تأثير نتائج خياراتهم اليوم على عالم الغد.

وأضاف أن العمل لبناء وجهة سياحية رائدة ومستدامة وإثراء حياة سكان أبوظبي وزوارها من الأهداف الأساسية التي تسعى هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة إلى تحقيقها، مشيرا إلى تزامن موعد افتتاح المعرض مع الاحتفال بيوم السياحة العالمي الذي تنظمه الأمم المتحدة في 27 سبتمبر (ايلول) المقبل.

وتنظم الهيئة معرض "بيئة المستقبل" بالتعاون مع مجموعة من الخبراء في عدد من مؤسسات أبوظبي بما في ذلك مصدر ومجلس أبوظبي للتعليم ومجلس التخطيط العمراني وهيئة البيئة أبوظبي ومركز إمبريال كوليدج لندن للسكري وجمعية الإمارات للحياة الفطرية و شركة التطوير والاستثمار السياحي.

وسيتضمن المعرض مجموعة متنوعة من أنشطة البرامج العامة وورش عمل تعليمية للكبار والصغار.