انتقاد عاهل الأردن المزعوم للتحالف الإسلامي لم يؤثر على العلاقة بالسعودية

عمان معتزة بعلاقاتها التاريخية الراسخة مع الرياض

الرياض - وصل إلى الرياض الأربعاء العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين، في زيارة للسعودية تدوم يوما واحدا يلتقي خلالها مع الملك سلمان بن عبدالعزيز، ويقول مراقبون إن هدفها رفع الالتباس الحاصل بخصوص التصريحات التي نسبتها صحف بريطانية في بداية ابريل/نيسان للملك عبدالله، وفيها تقليل من اهمية التحالف الإسلامي الذي أعلنته الرياض في ديسمبر/كانون الثاني بهدف محاربة الإرهاب.

وكان الديوان الملكي الاردني قد كذب هذه التصريحات تكذيبا قاطعا.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) إن الملك سلمان والملك عبدالله سيبحثان المستجدات في المنطقة خاصة الأوضاع في سورية والعراق واليمن وليبيا، إضافة إلى التعاون بين البلدين.

وأضافت الوكالة أن الملك سلمان وعددا كبيرا من الأسرة الحاكمة كانوا في استقبال العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين على ارض مطار قاعدة الملك سلمان الجوية (وسط) الرياض.

وعقب استراحة قصيرة في صالة التشريفات بالمطار، صحب العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين في موكب إلى مقر الديوان الملكي، حيث أجريت للعاهل الاردني مراسم استقبال رسمية في الديوان الملكي السعودي .

وفي بداية ابريل/نسيان، نشرت وسائل اعلام في بريطانيا تفاصيل مسربة عن لقاء جمع العاهل الاردني مع اعضاء بارزين في الكونغرس الاميركي في يناير/كانون الثاني، ونسبت اليه تصريحات، قال فيها ان التحالف الاسلامي "غير ملزم" للمملكة.

ونقل موقع "ميدل إيست آي" البريطاني وصحيفة الغارديان عن الملك عبدالله قوله في لقائه مع المشرعين الأميركيين إنه "تحالف غير ملزم ويهدف فقط لإظهار أننا ضد تنظيم الدولة الإسلامية، ولهذا وافقنا كغيرنا من الدول الأخرى على الانضمام له".

ووفقا للتسريبات، فقد العاهل الأردني "خاطب الملك الحاضرين من السياسيين الأميركيين بقوله: علينا أن نكون واقعيين بشأن ما يمكن أن ينجزه التحالف الذي تقوده السعودية".

وتكذيبا لهذا الخبر، قال مصدر في الديوان الملكي "ان ما تم تناقله مؤخرا من بعض وسائل الإعلام، وما نسب إلى جلالة الملك عبدالله الثاني بصورة مشوهة، يهدف إلى الإساءة إلى الأردن وعلاقاته مع دول شقيقة وصديقة".

وأكد الديوان الملكي "اعتزاز الأردن بعلاقاته التاريخية الراسخة مع المملكة العربية السعودية الشقيقة، ووقوفه الدائم إلى جانب السعودية في مختلف الظروف"، مشددا على أهمية مواجهة خطر الإرهاب من خلال تعزيز العمل العربي والإسلامي المشترك.

وشدد على "دعم الأردن الكامل للتحالف الإسلامي الذي تقوده المملكة العربية السعودية في الحرب على الإرهاب، حيث كان الأردن من أوائل الداعمين والمشاركين في هذا التحالف، الذي طالما نادى به".

واعلنت الرياض في كانون الاول/ديسمبر 2015، عن تشكيل تحالف عسكري ضد الإرهاب يضم 35 دولة عربية واسلامية.