انتقادات لمصر بسبب ضعف الاستعدادات لأمم افريقيا

مصر بحاجة لتسريع جهودها

القاهرة - حددت اللجنة المنظمة لنهائيات كأس الامم الافريقية المقرر اقامتها في مصر خلال كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير المقبلين يوم 20 تشرين الاول/اكتوبر المقبل موعدا لسحب القرعة.
وارجع مسؤولو اللجنة تأخر القرعة الى الانتظار حتى انتهاء التصفيات الافريقية التي يتأهل اول كل مجموعة من المجموعات الخمس الى نهائيات كأس العالم المقررة في المانيا، فيما تصعد الفرق الثلاثة الاولى الى نهائيات كأس الامم الافريقية في مصر، وتنتهي التصفيات في الاسبوع الثاني من تشرين الاول/اكتوبر المقبل، وهي المرة الاولى التي تقام فيها التصفيات الافريقية للبطولتين معا.
ورغم اقتراب موعد انطلاقة البطولة المقررة يوم 20 كانون الثاني/يناير المقبل فان ملاعب البطولة عمليات الاصلاحات والتجميل فيها لم تنته حتى الان، واعلن مسؤولو ملعب القاهرة الدولي الذي سيستضيف مباراة الافتتاح ان الانتهاء من تركيب مقاعد الملعب لن يكون قبل تشرين الثاني/نوفمبر المقبل حيث يتم تركيب الف مقعد يوميا وسعة الملعب 75 الف متفرج.
اما ملعب الاسكندرية فتقرر صرف النظر عن اقامة المباريات عليه واستبداله بملعب حرس الحدود في ضاحية المكس البعيدة عن قلب مدينة الاسكندرية ومقار اقامة الفرق وملاعب التدريب كما يهدد بعد الملعب عن مركز المدينة الحضور الجماهيري للمباريات.
ولم يكن التأخير في اصلاح الملاعب التي ستقام عليها المباريات وحده الامر الذي يزعج المصريين فتذاكر المباريات التي طرحت في الاسواق لم يعلن الا عن بيع تذكرة مجمعة واحدة للبطولة وقيمتها خمسة آلاف جنيه، ولم تظهر بعد اعلانات الدعاية للبطولة سواء في الشوارع او المطارات او وسائل الاعلام وغابت التميمة التي اعلن عنها قبل ثلاثة شهور وتعرضت لانتقادات حادة من الاعلاميين.
ولفت غياب الدعاية مسؤولو الاتحاد الافريقي حسب ما ذكرت صحيفة "الكورة والملاعب" على لسان الجزائري محمد روراة رئيس الاتحاد الجزائري وعضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الافريقي (الكاف) الذي انتقد غياب الترويج للبطولة الافريقية التي ستستضيفها مصر وكأن البطولة ستقام بعد ثلاث سنوات وليس ثلاثة شهور.
ولم تغب انتقادات الصحافة المصرية للجنة المنظمة بشأن التأخر في تجهيز الملاعب وتضارب القرارات والمعلومات ما بين الاتحاد المصري واللجنة المنظمة واخرها ما اعلنه الاتحاد على لسان رئيسه سمير زاهر من ان افتتاح ستاد القاهرة سيكون الشهر المقبل، وستقام عليه مباراة بين المنتخب المصري والمنتخب الارجنتيني، وهو الخبر الذي نفاه هاني ابوريدة عضو الاتحاد ورئيس لجنة تنظيم الامم الافريقية مؤكدا استحالة اقامة اي مباراة على ملعب القاهرة قبل تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.
كما يصر زاهر على ضرورة الاطلاع اولا باول على استعدادات اللجنة باعتبار الاتحاد المسؤول الاول عن البطولة وليس اللجنة المنظمة لان الرأي العام سيحاكم الاتحاد على اي اخفاق باعتباره المسؤول الاول والاخير عن الكرة المصرية، في المقابل طالب أبو ريدة الاتحاد التركيز على اعداد المنتخب المصري ليكون قادرا على المنافسة على اللقب.