انتخاب امرأة واحدة في أول عملية اقتراع نيابية في الإمارات

امرأة لولاية وطنية

دبي ـ انتهت أول انتخابات في تاريخ الامارات العربية المتحدة الأربعاء بوصول امرأة واحدة إلى المجلس الوطني الاتحادي الذي لا يتمتع إلا بصلاحيات استشارية وانتخب عشرون من أعضائه في عملية اقتراع جزئية وغير مباشرة.
وأفادت النتائج الرسمية التي نشرت الثلاثاء "انه لم تفز أي من المرشحات الثلاثين في عجمان والشارقة وام القيوين خلال الجولة الثالثة والأخيرة من هذه الانتخابات التي جرت الأربعاء في الإمارات الثلاث".
ودعي كبار الناخبين (الهيئة الانتخابية) الذين يعينهم الامراء السبعة في الجولات الثلاث من الانتخابات غير المباشرة التي جرت في 16 و18 و20 من الشهر الجاري، إلى تعيين نصف الأعضاء الأربعين في المجلس لولاية من سنتين.
ويعين امراء الامارات السبع بقية الأعضاء العشرين في المجلس.
وبين الأعضاء العشرين المنتخبين امرأة واحدة هي امال عبد الله القبيسي وهي منهدسة فازت السبت بأحد المقاعد الأربعة في ابو ظبي عاصمة الامارات العربية المتحدة.
وكانت الإمارات حتى هذه الانتخابات الدولة الخليجية الوحيدة التي لم تنظم أي عملية اقتراع لكن انتخاب القبيسي جعلت منها الدولة الوحيدة في المنطقة المحافظة التي تنتخب فيها امرأة لولاية وطنية من أول عملية اقتراع.
واعلن رئيس دولة الامارات الشيخ خليفه بن زايد ال نهيان "إذا كانت المرأة الإماراتية قد أثبتت حضورها في هذه التجربة الانتخابية الأولى فإننا على يقين أن الإنجاز الذي تحقق للمرأة بدخول المجلس الوطني الاتحادي سيتعزز مضمونه من خلال اسهاماتها في مناقشات الدورة المقبلة خاصة في القضايا التي تهم المرأة والبناء الاجتماعي للدولة".
وحرصت السلطات الإماراتية على أن تكون هذه الانتخابات بداية عملية تدريجية تمكن كافة الإماراتيين على المدى البعيد من انتخاب نصف أعضاء مجلس يتمتع بالمزيد من الصلاحيات والأعضاء.
ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن الرئيس قوله أن "التدرج في الممارسة البرلمانية سيساهم في بناء تجربة برلمانية ناجحة تتوفر لها المقومات التي تمكنها من القيام بدورها الدستوري على الصعيدين التشريعي والرقابي".
وانتقد بعض المرشحين عدم فتح الانتخابات على غير الإماراتيين.
وفي هذه العملية، وحدهم الناخبون المنتمون إلى الهيئة الناخبة والبالغ عددهم على مستوى الإمارات السبع 6595 شخصا بينهم 1163 امرأة، ويعينهم الأمراء السبعة، يحق لهم الترشح والاقتراع لاختيار نصف أعضاء المجلس الوطني الاتحادي من اصل 825 ألف مواطن إماراتي، 300 ألف منهم تجاوزا سن الثامنة عشرة ويحق لهم الانتخاب.
ويبلغ عدد أعضاء الهيئة في عجمان 436 شخصا بينهم 24 مرشحا بمن فيهم امرأتان، بينما يبلغ عددهم 1017 في إمارة الشارقة بينهم 97 مرشحا ضمنهم 27 مرشحة.
أما في ام القيوين فيبلغ عدد أعضاء الهيئة الناخبة 403 بينهم 26 مرشحا ضمنهم مرشحة واحدة.
وبحسب توزيع المقاعد المنتخبة، خصصت ثلاثة مقاعد للشارقة ومقعدان لكل من عجمان وام القيوين علما أن كل من الإمارات السبع تحظى بعدد آخر مماثل من الأعضاء المعينين.