انبي المتصدر يخوض امتحانا صعبا، ومطارده في مهمة سهلة

الاتحاد السكندري 'المنتشي' يلعب مع الداخلية

القاهرة - يخوض انبي المتصدر اختبارا صعبا امام المصري الاثنين في الاسماعيلية في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري المصري لكرة القدم، فيما تنتظر الزمالك مطارده المباشر مهمة سهلة امام دمنهور في اليوم ذاته.

وكان انبي استعاد الصدارة من الزمالك بفارق نقطتين بالفوز عليه 2-صفر الخميس في مباراة مؤجلة من المرحلة الاولى.

ويسعى انبي بقيادة مدربه طارق العشري الى الفوز لمواصلة تربعه على قمة الدوري، بينما سيكون المصري الثالث عشر برصيد 17 نقطة مطالبا بتحقيق نتيجة إيجابية في الظهور الأول له بقيادة مديره الفني الجديد الإسباني خوانخو ماكيدا، الذي تعاقدت معه الإدارة خلفا لطارق يحيى.

وسيكون الزمالك على موعد مع مباراة سهلة نظريا أمام دمنهور، يسعى من خلالها الى تعويض خسارته الأخيرة أمام انبي، وقد يستعيد مديره الفني البرتغالي جايمي باتشيكو، حارس مرماه الأساسي أحمد الشناوي بعد تعافيه من الاصابة، بينما يتواصل غياب الجناح الأيمن حازم إمام.

في المقابل، يحتل دمنهور المركز الثامن عشر برصيد 9 نقاط، ويسعى مديره الفني محمد عمر، إلى الخروج بنتيجة إيجابية خاصة أن المباراة تقام على ملعبه.

ويستضيف الأهلي "الجريح" مصر المقاصة على ملعب القاهرة الدولي الاحد.

ويحتل الأهلي حامل اللقب المركز الخامس برصيد 21 نقطة، وله ثلاث مباريات مؤجلة، وهو يطمح الى محو اثار هزيمته المذلة امام الاتحاد السكندري 1-4.

وسيكون المدير الفني الإسباني كارلوس غاريدو تحت ضغط جماهيري كبير خوفا من التعرض لأي تعثر جديد، بعدما فقد خمس نقاط في آخر مباراتين، بتعادله أمام وادي دجلة وخسارته أمام الاتحاد.

ومن المتوقع أن يجري غاريدو تغييرا في تشكيلة الفريق. وتأكد غياب مدافع الفريق شريف حازم لفترة تتراوح ما بين 6 إلى 8 أسابيع لإصابته بشد في العضلة الخلفية، بينما سيستعيد الفريق جهود الثنائي حسام عاشور وحسين السيد بعد تعافيهما من الإصابة.

في المقابل، يحتل المقاصة المركز السادس بنفس رصيد الأهلي من النقاط، وفوزه في المباراة يعني دخوله المربع الذهبي.

ويسعى المدير الفني إيهاب جلال الى استغلال تراجع مستوى الأهلي ونتائجه في مباراتيه الأخيرتين، لتحقيق انتصار يقفز به إلى جوار أندية الصدارة.

ويلعب الاتحاد السكندري المنتشي مع الداخلية الاحد ايضا.

ويعيش الفريق السكندري بقيادة مدربه حسام حسن أفضل حالاته، بعد فوزه بنتيجتين كبيرتين في آخر مباراتين على حساب طلائع الجيش 3-صفر، والأهلي 4-1، ويأمل في مواصلة انطلاقته أمام الداخلية والابتعاد عن المركز الحادي عشر الذي يحتله حاليا برصيد 18 نقطة.

في المقابل، يحتل الداخلية المركز الخامس عشر برصيد 16 نقطة.

وتفتتح المرحلة السبت فيلعب وادي دجلة الثالث برصيد 25 نقطة مع سموحة الثاني عشر برصيد 17 نقطة.

ويأمل المدير الفني لوادي دجلة حمادة صدقي في الحفاظ على استمراره وسط الأربعة الكبار.

ويلعب السبت ايضا الإسماعيلي الثامن مع النصر التاسع عشر قبل الاخير في مباراة تبدو سهلة لأصحاب الأرض، إلا أن خسارة الإسماعيلي في مباراته الأخيرة أمام المقاولون العرب بهدفين نظيفين، قد تلقي بظلالها على المباراة، وأي نتيجة للدراويش غير الفوز تعني بشكل كبير رحيل المدير الفني البرازيلي ريكاردو.

وفي مباريات تحسين المراكز، يلعب اتحاد الشرطة التاسع مع حرس الحدود السابع، والأسيوطي سبورت صاحب المركز الاخير مع المقاولون العرب الرابع عشر، والرجاء السابع عشر مع طلائع الجيش العاشر، وبتروجيت الرابع مع الجونة السادس عشر.