انبطاح الصحافة في زمن العهدة المضمونة

بقلم: جمال الدين بوزيان

لم أتعجب لنتيجة الانتخابات الرئاسية الأخيرة، ولم تفاجئني نسبة فوز الرئيس الحالي ولا نسبة المشاركة. الطبخة كانت متوقعة من الجميع، مناصرين ومعارضين. كما أني هذه المرة عايشت عملية التزوير وفهمتها جيدا. ولا يمكن طبعا أن أقول أني شاهد على عملية التزوير، لأنه ليس لي دليل مادي على ذلك.
ما جعلني أتفاجأ، هو نسبة الانبطاح. انبطاح الصحافة الجزائرية المكتوبة، والناطقة بالعربية خاصة، ولم تسلم من هذا التحول نحو الانبطاح ربما إلا جريدة الخبر بكل فروعها، وهي في رأيي أكثرهم احترافية وصدقا ومصداقية.
بينما الصحف الناطقة بالفرنسية سارت أغلبها في طريق المعارضة، اختارت الصحف المعربة انتهاج مسار المساندة والتصفيق والتهليل للرئيس الأبدي والنادر حسب رأيهم، فهو حسب ما يقولون رئيس لم تلد الجزائر مثله من قبل ويشككون في أن تلد مثله فيما بعد!
لم أكن أتوقع أن يكون خضوع وخنوع الصحف المعربة إلى هذا الحد، خاصة بعض الصحف البارزة والناجحة والتي عودتنا على النقد والصراحة في الطرح، لكن يبدو أن الرئيس الحالي ومن معه استطاعوا ترويض ما لا يروض أبدا، بدءا بالجنرالات والوزراء ورؤساء الأحزاب، ووصولا إلى الصحف التي تسمي نفسها مستقلة وحرة.
لا أدري هل يوجد فعلا من لا يمكن ترويضه؟ كيف يتم الترويض؟
بكل بساطة، الترويض يتم عن طريق ملء البطون والجيوب، ومسح الديون. والمضحك المبكي أنهم بعد أن تملأ بطونهم ينقلبون 360 درجة إلى الجهة المعاكسة، لنسمع منهم بعد ذلك عبارات التبجيل والتعظيم للرئيس الحالي.
وهناك من كتب عن بوتفليقة وكأنه نبي جديد سيبعث إلى أرض الجزائر، وبدا كاتب الموضوع وكأنه يحاكي سيرة سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلّم، أظن كاتب الموضوع كان يخجل فقط من إضافة عبارة "بوتفليقة رضي الله عنه"، فالجريدة التي نشرت الموضوع أثبتت أنها سيدة الانبطاح بلا منازع، وفعلا فقد فاتت باقي الجرائد بأشواط كبيرة في الانبطاح، رغم أنها كلها أقدم منها وكانت أسبق منها لميدان التودد لأولياء النعم.
كنت أعلم كما الجميع يعلم طبعا، أن حرية الصحافة بالجزائر هي حرية نسبية، وأن استقلاليتها ليست تامة، وكلها تعاني نوعا من التبعية لمصدر رأس المال، ولجهة صاحب الدعم ومن له الفضل في استمرارية الجريدة، ومع ذلك لم أكن أتصور أننا سنرى صحافة منبطحة لهذه الدرجة مع الأيام الأولى للعهدة المضمونة.

جمال الدين بوزيان، ناشط اجتماعي جزائري djameleddine1977@company.fr