انان يوجه نداء عاجلا للتعامل بشكل افضل مع مواضيع الهجرة

أحداث مليلة كشفت الوجه القبيح للتعامل الأمني مع المهاجرين

نيويورك (الامم المتحدة) - وجه الامين العام للامم المتحدة كوفي انان امس الجمعة نداء ملحا الى الحكومات داعيا اياها الى "البحث عن وسائل العمل سوية من اجل التعامل مع مواضيع الهجرة بمزيد من الفعالية"، في ضوء مأساة المهاجرين الذين يحاولون الوصول الى اسبانيا من المغرب.
وقال المتحدث باسمه في بيان ان "الامين العام يشعر بقلق عميق من جراء وضع المهاجرين الذين يحاولون التوجه الى اسبانيا من المغرب عبر اجتياز سبتة ومليلية".
واضاف البيان "رغم اقراره بضرورة حرص الحكومات على تطبيق القوانين والموجبات المتعلقة بالهجرة، فانه يذكرها بأن عليها القيام بذلك بمنتهى الانسانية".
وخلص البيان الى القول ان انان "مقتنع بأن هذه الاحداث المؤسفة في هذه المنطقة من العالم تضع الاصبع على المشكلة الاوسع المتمثلة بايجاد حل لعمليات تدفق الاشخاص التي لا يمكن تجنبها والضرورية عبر الحدود. وهو يوجه نداء ملحا الى الحكومات لتبحث عن وسائل العمل سوية من اجل التعامل مع مواضيع الهجرة بمزيد من الفعالية".
وكان انان اعلن في برن ان مسالة الهجرة السرية، تعتبر "مشكلة خطيرة جدا وموضوعا ساخنا جدا".
وقتل ستة مهاجرون افارقة خلال هجوم فاشل على السياج الحدودي الذي يفصل مدينة مليلية بشمال المغرب وحيث اكدت السلطات المغربية انها ستبعد مجموعة اخرى من المهاجرين المتسللين.
وقبل اسبوع قتل خمسة مهاجرين في مدينة سبتة وتبادلت السلطات الاسبانية والمغربية المسؤولية ومنذ بداية فصل الصيف قتل 14 مهاجرا سريا في محاولة الدخول الى المدينتين الاسبانيتين.