انان: التعرض للطائرات الأميركية ليس انتهاكا للقرار 1441

انان يحاول وقف التصعيد.. هذه المرة من ورائه بريطانيا

واشنطن ولندن- اعتبر الامين العام للامم المتحدة كوفي انان الثلاثاء ان مجلس الامن الدولي لن يعتبر التعرض للطائرات الاميركية والبريطانية في منطقتي الحظر الجوي في شمال العراق وجنوبه انتهاكا لقرار الامم المتحدة رقم 1441.
وقال انان للصحافيين في اعقاب زيارة استغرقت 24 ساعة الى بريشتينا كبرى مدن اقليم كوسوفو التي تديرها الامم المتحدة منذ 1999، "لا اعتقد ان المجلس سيعتبر ان الامر يتعلق بانتهاك للقرار" 1441.
واعلن البيت الابيض الاثنين ان التعرض للطائرات الاميركية والبريطانية في منطقتي الحظر الجوي في شمال العراق وجنوبه يشكل "انتهاكا صريحا" لقرار الامم المتحدة حول نزع اسلحة العراق وذلك في الوقت الذي كانت طليعة مفتشي الاسلحة للامم المتحدة تصل الى بغداد.
وقال انان "اليوم من المقرر ان يناقش كبير المفتشين (هانس) بليكس و مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية (محمد) البرادعي هذه القضية مع السلطات العراقية" مضيفا ان بليكس سيعود الى نيويورك "حتى نتمكن من تقييم الوضع".
من ناحيته اعتبر الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الثلاثاء ان اطلاق النيران على المقاتلات الاميركية والبريطانية في مناطق الحظر في العراق ليس خرقا للقرار رقم 1441.
وقال للصحافيين ان "ما صدر عن الامين العالم للامم المتحدة كوفي انان هو رأي الشرعية الدولية والتصدي لهذه الطائرات لا يعتبر خرقا".
واضاف انه "موقف صحيح للشرعية الدولية بما فيها الشرعية العربية".
لكن الموقف المفاجئ جاء من لندن اذ اعتبرت بريطانيا ان اطلاق العراق النار علي الطائرات الاميركية والبريطانية التي تراقب منطقتي الحظر الجوي في شمال العراق وجنوبه غير قانوني ولكنه لا ينتهك قرار مجلس الامن الجديد.
وتبنت بريطانيا تفسيرا مختلفا عن التفسير الامريكي للقرار 1441 واضافت ان منطقتي الحظر الجوي مستندتان على قرار اخر لمجلس الامن.
وقال مصدر في وزارة الخارجية "بما ان الاساس القانوني (لمنطقتي الحظر الجوي) مختلف عن القرار 1441 ما زلنا نسجل رسميا القول بان تهديد طائراتنا لن يكون انتهاكا ماديا لذلك القرار."
وفي وقت سابق هذا الشهر قال السفير البريطاني لدي الامم المتحدة السير جيرمي جرينستوك ان تحذير بغداد في القرار 1441 من مهاجمة عضو في الامم المتحدة "يسعى لتطبيق اي قرار لمجلس الامن" لا يشير الى منطقتي حظر الطيران.
ولكن الولايات المتحدة وحدها ترى قرار الامم المتحدة الجديد يشمل الحظر الجوي وان اطلاق النار على الطائرات التي تراقب المنطقتين خرق للقرار 1441 واثار ذلك مخاوف من ان تستخدم الولايات المتحدة مثل هذه الحوادث كمبرر لاستخدام القوة.
وقال متحدث باسم الخارجية البريطانية "الطائرات الامريكية والبريطانية تعمل في منطقتي حظر الطيران تنفيذا لقرار مجلس الامن رقم 688 وهما مبررتان في القانون الدولي استجابة لضرورة انسانية شديدة." واضاف "ان التحرك العراقي ضد طائراتنا متناقض مع القانون الدولي وغير متسق مع قرارات الامم المتحدة.. وطيارونا مفوضون بالتصرف في اطار الدفاع عن النفس."