انان: الامم المتحدة تراجع تواجدها في العراق

قوات اميركية تفتش المنطقة المحيطة بمقر الامم المتحدة في بغداد بعد الانفجار

نيويورك - قال الامين العام للامم المتحدة كوفي انان إن المنظمة الدولية تجري مراجعة شاملة لتواجدها في العراق.
وقال انان ان العاملين مع الامم المتحدة في العراق بحاجة إلى "بيئة آمنة" من أجل ممارسة أعمالهم. وكان انان يتحدث بعد الانفجار الثاني الذي وقع الاثنين بالقرب من مبنى الامم المتحدة في بغداد وأسفر عن مقتل شخصين.
وقال انان "نحن بحاجة إلى بيئة آمنة لكي نتمكن من إنجاز عملنا ونحن نقيم الموقف بشكل يومي لتحديد ما إذا كان هناك تحسن في الاوضاع أم لا .. وسوف نستمر في أداء عملنا ولكن بطبيعة الحال إذا استمرت الاوضاع في التدهور فسوف يؤدي ذلك إلى إعاقة عملنا بشكل كبير".
وعبر عن صدمته بسبب الانفجار الجديد في الوقت الذي كان يبحث فيه مساعدوه ما يجب فعله بالنسبة لمكتب الامم المتحدة بفندق القناة في العاصمة بغداد.
وكان مبعوث الامم المتحدة الخاص للعراق سيرجيو فييرا دي ميلو و21 شخصا آخرين قد قتلوا في انفجار ضخم أمام الفندق الذي يضم مكاتب الامم المتحدة يوم 19 آب/أغسطس الماضي.