امين الحافظ يعود الى سوريا بعد 36 عاما في المنفى

الحافظ حكم سوريا خلال فترة مضطربة

دمشق - عاد الى سوريا الرئيس السوري الاسبق امين الحافظ (80 عاما) بعد 36 عاما امضاها في المنفى وخصوصا في العراق.
وقال مدير مكتبه السابق منذر موصلي أن الرئيس الاسبق الذي تولى السلطة بين تموز/يوليو 1963 وشباط/فبراير 1966 موجود الان في مدينة حلب (شمال سوريا) مسقط رأسه.
واضاف موصلي ان الحافظ "عاد في الآونة الاخيرة" من بغداد التي كان التجأ اليها بعد تسلم حزب البعث السلطة فيها في تموز/يوليو 1968.
وكان الحافظ وهو احد الضباط الذين تسلموا السلطة في الثامن من آذار/مارس 1963 ابعد عن السلطة على ايدي الجناح المتشدد في حزب البعث لمناسبة انقلاب 23 شباط/فبراير 1966.
وقد اعتقل الحافظ في سجن المزة في دمشق مع اثنين من مؤسسي الحزب: صلاح الدين البيطار وميشال عفلق وامضى سنة في السجن ثم اطلق سراحه عام 1967 فالتجأ الى لبنان.
واشار موصلي اخيرا الى ان عودة الحافظ تاتي في اطار ما اتخذت الحكومة السورية من قرارات "بفتح الابواب امام معظم الموجودين في الخارج انطلاقا من سياسة الانفتاح وتعميق الوحدة الوطنية في البلاد لمواجه المخاطر".