امير دولة قطر يعلن تنظيم انتخابات تشريعية

الأمير لم يذكر تاريخا محددا لإجراء الانتخابات

الدوحة - اعلن امير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الثلاثاء ان بلاده سيكون لها برلمان منتخب وذلك في اطار المسار الديموقراطي الذي تشهده.
وقال في مؤتمر عن "الديموقراطية والتجارة الحرة" ان اللجنة العليا التي تم تشكيلها "اوشكت على الانتهاء من اعداد دستور دائم للبلاد تمهيدا لاجراء اول انتخابات نيابية عامة لاختيار اعضاء اول مجلس تشريعي في تاريخ البلاد".
ولم يحدد الامير في كلمته التي اوردتها وكالة الانباء القطرية (حكومية) اي تاريخ للانتخابات المزمع تنظيمها.
وكان الشيخ حمد اعلن في مستهل سنة 2001 ان قطر "تتجه نحو اقامة برلمان في غضون سنة ونصف".
وشكل سنة 1998 لجنة كلفت باعداد دستور دائم ينص على قيام مجلس تشريعي منتخب من قبل الشعب.
واعلن رئيس اللجنة عبد الله آل خليفة (جامعي) ان "مشروع الدستور قدم الى الامير في تموز/يوليو".
وقال الشيخ حمد في كلمته "ان المبدأ الرئيسي الذي نؤمن به والذي اثبت مصداقيته على الدوام هو ان الامن والاستقرار السياسي لا يمكن ان ينفصل عن الامن والاستقرار الاقتصادي والاجتماعي".
واضاف "من ناحية اخرى فانه لا بد لهذا المسار الديموقراطي ان يشتمل على اتاحة الحريات الاقتصادية وتشجيع الاستثمارات الداخلية والخارجية وتعزيز المبادرة الفردية وان يكفل في الوقت نفسه ثقة القطاع الخاص".
يذكر ان الشيخ حمد يتولى منذ حزيران/يونيو 1995 السلطة في قطر البلد الخليجي الصغير الغني بالنفط والغاز.
وكانت قطر شهدت في آذار/مارس 1999 انتخابات بلدية شاركت فيها النساء لاول مرة في تاريخ هذه البلاد.
ويوجد بدول الخليج العربية برلمان واحد منتخب هو برلمان الكويت.