اميركيون يلاحقون افرادا من العائلة المالكة السعودية بتهمة تمويل القاعدة

توقيت مقصود للاعلان عن الموضوع

واشنطن - اعلنت مجموعة من ضحايا اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر الخميس عزمها على القيام بملاحقات قضائية ضد افراد من العائلة المالكة السعودية وسعوديين اثرياء آخرين تتهمهم بانهم قاموا وعن "علم مسبق، بتمويل شبكة القاعدة الارهابية بزعامة اسامة بن لادن".
وقال ستيفن بوش (لا صلة للاسم باسم عائلة الرئيس الاميركي)، احد المسؤولين في جمعية "عائلات 11 ايلول/سبتمبر" التي تضم اقارب لضحايا اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر وناجين من هذه الاعتداءات "ان وجود 15 من الرعايا السعوديين بين قراصنة الجو الـ 19 لم يكن من باب الصدفة".
وقال ستيفن بوش الذي قتلت زوجته على متن الطائرة التي صدمت مبنى وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) في بيان، "ان العديد من المحققين وجدوا روابط بين بعض السعوديين ومنظمات ارهابية".
واشارت الجمعية الى انها قامت بتمويل تحقيق لتثبت وجود مثل هذه الروابط وان بعض السعوديين او المنظمات التي تحظى بدعم من سعوديين، ساندوا حركة طالبان التي اوت بن لادن في افغانستان وقاعدته الارهابية، عن "علم مسبق" بما ترمي اليه هاتين الحركتين.
وقال ستيفن بوش "ان على النخبة من السعوديين وغيرهم من عرابي الارهاب عبر العالم ان يعلموا ان عليهم ان يدفعوا ثمنا لسلوكهم الحاقد".
ويأتي الاعلان عن هذه الملاحقات فيما يستقبل الرئيس الاميركي جورج بوش الخميس في مزرعته في كروفورد ولي العهد السعودي الامير عبدالله بن عبد العزيز.