اميركا تستعد لارسال 3500 جندي الى الكويت

واشنطن - من كريستين روبرتس
الحرب اتعبت جنود اميركا في العراق

قال مسؤول عسكري رفيع الثلاثاء إن من المتوقع أن يرسل البنتاغون 3500 جندي الى الكويت ليكونوا على أهبة الاستعداد لاستخدامهم في العراق.
وتأتي هذه الخطوة في حين تدرس حكومة الرئيس جورج بوش تعديل مستويات القوات في الحرب في العراق.
وقال المسؤول الذي طلب الا ينشر اسمه إن هذه القوة طلبها الجنرال جون أبي زيد رئيس القيادة العسكرية المسؤولة عن الشرق الاوسط ويجب ان يوافق عليها وزير الدفاع روبرت جيتس.
وأفاد مسؤول ان طلب أبي زيد جاء قبل مهمة تقصي الحقائق التي أجراها جيتس في العراق الاسبوع الماضي بغرض تقييم الاستراتيجيات البديلة المحتملة في حرب يقول الرئيس الاميركي ان بلاده لا تحقق انتصارا فيها.
ومن بين الخيارات الخاصة بتغيير المسار في الحرب اجراء زيادات قصيرة المدى بحجم 20 ألفا أو 30 ألفا من القوات الاميركية في العراق. ويصل حجم القوة الاميركية هناك الى 134 ألف جندي.
وأضاف "اذا كنا سنزيد القوات لفترة قصيرة فهذا منطقي".
وسأل جيتس القادة العسكريين الاميركيين الاسبوع الماضي عما سيحققه احتمال ارسال قوات لفترة قصيرة. وقدم جيتس لمحة بسيطة عن أفكاره في هذا الامر ولكن قال ان الجنرالات في مناطق الحرب يقلقون من أن تؤدي زيادة القوات الاميركية للسماح للعراقيين بتأجيل تولي المسؤولية عن الأمن.
وقال برايان ويتمان المتحدث باسم البنتاجون بشأن تفكير جيتس في زيادة القوات "أعتقد انه في أي وقت تنظر فيه الى تعديل القوة القتالية للقوات والقوة القتالية لقوات التحالف فانك تنظر في الأثر الذي يتركه ذلك على العامة لدرجة انك قد تفيد الوضع الامني ولكن في نفس الوقت سيكون لك أثر سلبي على الشعب العراقي بسبب انك ما زلت قوة محتلة في دولة ذات سيادة".
وقال ويتمان "هناك توتر لا بد أن تتعامل معه. وايجاد التوازن الصحيح شيء مهم وأعتقد أن ذلك ما يؤكد عليه قادتنا (العسكريون) دائما وأنا واثق من انهم نقلوا ذلك للوزير في مناقشاتهم".
وقال مسؤول اخر طلب عدم الافصاح عن اسمه إنه لا يعرف هل وافق جيتس بعد على ارسال القوة ام لا لكنه من المتوقع ان يصدر اعلان بهذا الشأن قريبا ربما الاربعاء.
وأضاف المسؤول أن من المرجح ان تأتي الوحدة من قاعدة فورت براج وقد تنشر في الكويت بحلول منتصف يناير/كانون الثاني.