اميركا الأولى عالميا في مجال تكنولوجيا المعلومات

اتساع الفجوة الرقمية

جنيف - احتلت الولايات المتحدة المرتبة الاولى عالميا في تصنيف الدول الاكثر انفتاحا على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على ما جاء في التنصيف الذي صدر الثلاثاء عن المنتدى الاقتصادي العالمي في جنيف.
واوضح منتدى دافوس في بيان ان الولايات المتحدة التي تراجعت العام الماضي الى المركز الخامس في التصنيف "حسنت موقعها بسبب التعليم العالي الممتاز لديها ونطاق التعاون الواسع بين مؤسسات الابحاث واوساط الاعمال".
واشاد واضعو التصنيف الذي يشمل 115 دولة في العالم "باداء مدهش في مجال البنى التحتية المادية" في الولايات المتحدة.
وتراجعت سنغافورة الى المرتبة الثانية لكن دول اسيا لا تزال تحتل مراكز متقدمة، مثل تايوان التي تقدمت ثمانية مراتب واحتلت المرتبة السابعة متقدمة على هونغ كونغ (11) وكوريا الجنوبية (14) واليابان (16).
وبقيت الهند في المركز الاربعين في حين تراجعت الصين تسعة مراتب وباتت في المركز الخمسين.
واحتلت دول اوروبا الشمالية مراكز متقدمة في التصنيف. فالدنمارك احتلت المركز الثالث متقدمة على ايسلندا (4) وفنلندا (5) والسويد (8).
ورأى التقرير ان هذه الدول تجمع "بين مدارس من الصف الاول تركز كثيرا على التحديث" وبين "درجة عالية من امتلاك التكنولوجيا الجديدة" اكان على مستوى الادارة او الشركات او المجتمع المدني.
وحسنت كندا موقعها اربعة مراكز واحتلت المرتبة السادسة متقدمة على السويد (9) وبريطانيا (10). وتراجعت المانيا ثلاثة مراكز الى المرتبة السابعة عشرة وفرنسا مركزين الى المرتبة الثانية والعشرين.
وشمل التصنيف عشرة الاف رئيس شركة.