اموال البنتاغون تذهب لعمليات تجميل الصدور!

موظفو وزارة الدفاع اختلسوا ما يقرب من نصف مليون دولار

واشنطن - امر وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد بفتح تحقيق حول استخدام بطاقات اعتماد في وزارته بعد ان كشف الكونغرس ان اموال الحكومة قد استخدمت لغايات خاصة لا سيما دفع نفقات عملية تجميل جراحية لتكبير حجم صدر نادلة في احد المطاعم.
وقالت الناطقة باسم وزارة الدفاع الاميركية فيكتوريا كلارك امس "سنحرص على تبرير كل دولار تم انفاقه".
وياتي اطلاق هذا التحقيق بعدما كشفت مجموعة من المحققين برئاسة السناتور الجمهوري تشارلز غراسلي الاسبوع الماضي ان بعض الموظفين في وزارة الدفاع استخدموا بطاقات الاعتماد التي تضعها الحكومة في تصرفهم لدفع نفقات خاصة مثل التسوق او حتى في احدى الحالات عملية تجميل جراحية.
وقال السناتور غراسلي ان موظفة في البحرية دفعت بواسطة بطاقة اعتمادها المهنية مشترياتها لعيد الميلاد بقيمة 11 الف و551 دولارا في متاجر كبرى مثل "مايسيز" و"نوردستروم".
ومن جهته استخدم مسؤول متوسط المستوى في البنتاغون بطاقة اعتماده لجذب انتباه نادلة في مطعم "هوترز"، حيث تظهر الموظفات شبه عاريات، وذهب الى حد دفع نفقات عملية تجميلية لها لتكبير صدرها بواسطة السيليكون.
وفي وقت يركز فيه التحقيق على تحليل 300 تحويل مالي قام به موظفو وحدتين من البحرية متمركزتين في سان دييغو (كاليفورنيا)، فانه كشف عن اختلاسات بقيمة اكثر من نصف مليون دولار على حد قول السيناتور غراسلي.