امم افريقيا.. المغرب يتباحث مع الفيفا أسباب طلب تأجيل الاستضافة

الجهود والنقاشات مع حياتو تتكاثف لإنجاح الفعالية

الرباط - يلتقي وفد مغربي غدا الأربعاء في العاصمة الكاميرونية ياوندي رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عيسى حياتو "من أجل شرح أسباب" طلب تأجيل تنظيم كأس امم أفريقيا 2015 بسبب التخوف من تفاقم انتشار فيروس الإيبولا، حسبما أفاد مصدر مسؤول الثلاثاء.

وقال المصدر المسؤول في الاتحاد المغربي إن "وزير الشبيبة والرياضة ورئيس الجامعة الملكية (الاتحاد) ومدير مكتب الأوبئة سيسافرون الى ياوندي لملاقاة عيسى حياتو وشرح أسباب طلب المغرب تأجيل كأس أفريقيا".

وطالب المغرب الذي من المقرر ان يستضيف كأس الأمم الافريقية من 17 كانون الثاني/يناير الى 8 شباط/فبراير المقبل، رسميا الاتحاد الافريقي بتأجيل البطولة بسبب داء ايبولا الذي حصد أكثر من 4500 ضحية حتى الان.

وكان محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة المغرب، قد تحدث في وقت سابق عن موعد "غير محدد بعد" مع حياتو في ياوندي، من أجل شرح خلفيات الطلب المغربي قبل زيارة رئيس الاتحاد الافريقي للمغرب من أجل الموضوع نفسه.

وسيسبق هذا الاجتماع المقرر الأربعاء، اجتماع اللجنة التنفيذية المقرر في 2 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل في الجزائر العاصمة على هامش اياب الدور النهائي لمسابقة دوري ابطال افريقيا 2014.

ومن المنتظر أن يتم عقد لقاء بين الاتحاد الافريقي برئاسة حياتو والمسؤولين المغاربة في الرباط في 3 من الشهر ذاته، للتباحث أكثر حول التأجيل.

وغادر وفد من الاتحاد الأفريقي الثلاثاء العاصمة الرباط بعدما عقد عدة لقاءات مع المسؤولين المغاربة ناقش خلالها "جوانب التسويق" المتعلقة بكأس أفريقيا للأمم حسبما أفادت وكالة الأنباء الرسمية.

وبحسب المصدر نفسه فإن برنامج الزيارة ركز في المقام الأول على الجوانب التسويقية للمسابقة والعملية التسويقية للرعاة الوطنيين، اضافة الى حفل قرعة هذه المسابقة الكروية القارية، والمقرر في 26 تشرين الثاني/نوفمبر في الرباط.

وكان الاتحاد الافريقي خاطب 7 اتحادات وطنية طلبت استضافة نسخة 2017 بعد سحبها من ليبيا لاسباب امنية اضافة الى جنوب افريقيا، لمعرفة موقفها من استضافة نسخة 2015 في حال إصرار المغرب على تأجيلها بسبب تخوفه من فيروس إيبولا القاتل.

والدول السبع هي مصر والسودان والجزائر والغابون وجنوب أفريقيا وغانا وكينيا وزيمبابوي، لكن جنوب أفريقيا والجزائر والسودان ومصر لم تبد استعدادها، استضافة الكأس الأفريقية للأمم للأسباب نفسها المتعلقة بتهديدات فيروس الإيبولا.

والتقى رئيس الاتحاد المغربي فوزي لقجع نهاية الأسبوع حياتو في ياوندي، حسبما أفادت الصحافة المغربية، وتباحثا حول المسائل التنظيمية في ظل طلب التأجيل.

ونفى المغرب بشدة قبل عشرة أيام، ان يكون انسحب من تنظيم كأس الامم الافريقية المقررة مطلع عام 2015 معربا عن "الرغبة الشديدة باستضافة النسخة المقبلة" حسب بيان لوزارة الشباب والرياضة.