امراض القلب لم تعد بلاء خاصا بالأغنياء

مستويات مختلفة، مشكلة واحدة

واشنطن - قال باحثون إن انماط الغذاء الغنية بالأطعمة المقلية والوجبات الخفيفة التي يكثر فيها الملح واللحوم مسؤولة عن حوالي 35 بالمئة من النوبات القلبية في العالم، ولكن المرض ينتشر اكثر في الدول المتوسطة والفقيرة.
وأظهرت دراستهم التي شملت 52 دولة أن الأشخاص الذين تناولوا غذاء "غربيا" يتكون بشكل رئيسي من اللحم والبيض والوجبات السريعة كانوا أكثر عرضة للإصابة بنوبة قلبية في حين ان الأشخاص الذين تناولوا قدرا أكبر من الفاكهة والخضروات كانوا أقل عرضة للإصابة.
واستطلع الدكتور سالم يوسف وزملاؤه بجامعة مكماستر في اونتاريو بكندا أكثر من 16 ألف مريض بينهم 5700 كانوا أصيبوا للتو بنوبة قلبية للمرة الأولى.
وأخذ الباحثون عينات دم وجعلوا كل مريض يملأ استمارة مفصلة عن عاداتهم في الأكل في الفترة بين فبراير شباط 1999 ومارس اذار 2003.
وقسم الباحثون المتطوعين في الدراسة إلى ثلاث مجموعات.
وكتب الباحثون في تقريرهم الذي نشر الاثنين في دورية (الدورة الدموية) "المجموعة الأولى سميت (الشرقية) بسبب اعتمادها الكبير على تناول التوفو وفول الصويا ومتبلات (خضروات مطهوة مع اللحم) أخرى."
"المجموعة الثانية سميت (الغربية) بسبب اعتمادها الكبير على تناول الأطعمة المقلية والوجبات الخفيفة المملحة واللحم. والمجموعة الثالثة من أنظمة الأكل سميت (المحترسة) بسبب اعتمادها الكبير على تناول الفاكهة والخضروات".
وتوصل الباحثون إلى أن الأشخاص الذين أكلوا قدرا أكبر من الفاكهة والخضروات انخفض لديهم بنسبة 30 بالمئة احتمال الإصابة بنوبة قلبية مقارنة بالأشخاص الذين أكلوا القليل أو لم يأكلوا شيئا من هذه الأطعمة.
وبين الأشخاص الذين أكلوا غذاء غربيا ارتفع بنسبة 35 بالمئة احتمال الإصابة بنوبة قلبية مقارنة بالأشخاص الذين استهلكوا قليلا من الأطعمة المقلية واللحوم أو لم يستهلكوا شيئا منها. وبالنسبة للأشخاص الذي تناولوا غذاء "شرقيا" كان لديهم معدل متوسط لاحتمال الإصابة بنوبة قلبية مقارنة بالآخرين.
والنتيجة التي توصل إليها الباحثون هامة لأنه لم من غير الواضح ما إذا كان الطعام في حد ذاته أو شيء آخر يزيد احتمالات الإصابة بالنوبة القلبية. وربما ترتبط أنماط الغذاء الغنية بنمط حياة الاشخاص الاكثر غنى والذي لا يتضمن على سبيل المثال ممارسة التمارين الرياضية أو القليل منها.
لكن الباحثين أشاروا إلى أن أمراض القلب لم تعد بلاء يصيب الاغنياء فقط.
وكتب الباحثون "حوالي 80 بالمئة من عبء امراض القلب على مستوى العالم يحدث في الدول منخفضة ومتوسطة الدخل."