اليونان تسحب مشروع قانون من البرلمان تحت ضغط الدائنين

تسيبراس في مأزق

بروكسل/أثينا - قالت مصادر بالاتحاد الأوروبي واليونان، إن المقرضين الدوليين أجبروا الحكومة اليونانية اليسارية على سحب مشروع قانون لبرنامج اقتصادي مواز من البرلمان الخميس بعد أن هددوا بحجب شريحة جديدة من المساعدة قيمتها مليار يورو.

وكان رئيس الوزراء أليكسيس تسيبراس قدم حزمة إجراءات تتعلق بالعدالة الاجتماعية الى المشرعين لتهدئة انتقادات داخل حزبه سيريزا للإصلاحات الصارمة المفروضة على اليونان بموجب البرنامج الثالث للإنقاذ المالي.

وقال مصدر بالبرلمان اليوناني، إن مشروع القانون حذف من جدول الأعمال وسيناقش في يناير/كانون الثاني.

وقال مصدر بمنطقة اليورو، إن مسؤولين كبارا بمنطقة العملة الموحدة يعقدون اجتماعا للموافقة على الإفراج عن شريحة المساعدات بعد تراجع أثينا.

وينص برنامج الإنقاذ المتفق عليه في أغسطس/آب على إحالة مشاريع القوانين الاقتصادية إلى المؤسسات الممثلة للدائنين وهي منطقة اليورو وصندوق النقد الدولي لإجراء مشاورات مسبقة بخصوصها.

ويفتح ضغط الدائنين على الحكومة اليسارية الباب على تدخلات أخرى كما سبق وأن حذّر خبراء من ذلك، حيث أن حزمة الانقاذ المالي التي قبل بها تسيبراس مقابل الالتزام بإجراء اصلاحات قاسية، أحرجته أمام حزبه.

ولا يملك رئيس الحكومة اليونانية خيارات بديلة سوى الرضوخ لضغوط الجهات الدائنة للحصول على الدفعة الثالثة من المساعدات المالية.