اليورو يتقدم في مواجهة الدولار

وزير الاقتصاد الاسباني يبرز الارتفاع المستمر في قيمة اليورو

لندن - تجاوز سعر صرف اليورو عتبة 0.96 دولار الخميس مسجلا بذلك اعلى مستوى له حيال الدولار منذ حزيران/يونيو 2000، وذلك اثر نشر ارقام اقتصادية اميركية تشير الى تفاقم العجز في الميزان التجاري في الولايات المتحدة.
فعند الساعة 12:41 بتوقيت جرينتش تم تبادل اليورو بسعر 0.926 دولار في سوق القطع مقابل 0.95 دولار قبل دقائق من نشر الارقام الاميركية عند الساعة 12:30 ت غ.
وقد سجلت الولايات المتحدة عجزا تجاريا بلغت قيمته 35.9 مليار دولار في نيسان/ابريل بزيادة طفيفة عن قيمة العجز المسجل في اذار/مارس (32.5 مليار دولار)، كما اعلنت وزارة التجارة الخميس.
وكان المحللون يتوقعون عموما تسجيل عجزا يبلغ 33 مليار دولار في ميزان السلع والخدمات في نيسان/ابريل.
واعلنت وزارة التجارة ايضا ان الولايات المتحدة سجلت من جهة اخرى عجزا قدره 112.5 مليار دولار في حساباتها الجارية في الفصل الاول من العام 2002 مقارنة بعجز قدره 95.1 مليار دولار في الفصل الرابع من العام 2001.
وكان المحللون يتوقعون عموما تسجيل عجز في الحسابات الجارية في الفصل الاول بقيمة 108 مليارات دولار.
وكان هذان الرقمان متوقعين كثيرا في السوق التي يسودها القلق حيال قدرة الولايات المتحدة على مواصلة جذب رؤوس اموال اجنبية.
ويعزز تزايد العجز التجاري الاميركي توقعات كثير من المحللين بان الاقتصاد الاميركي لا يزال غير قادر على استعادة مستوى نشاطه قبل موجة الكساد الاخيرة. ويرى محللون ان موجة تكنولوجيا المعلومات التي انعشت الاقتصاد الاميركي في حقبة التسعينات تتراجع الآن، ومن غير المنتظر ان تنمو بالشكل الذي حدث في تلك الحقبة.