اليمن ينضم إلى الرَّكب النووي العالمي

الطاقة النووية الطريق الأمثل لتوليد الطاقة الكهربائية

صنعاء - اعلن وزير الكهرباء والطاقة اليمني مصطفى يحيى ان شركات دولية متخصصة ستقوم ببناء مفاعل نووي في اليمن لاستخدامه في اغراض مدنية تتمثل في توليد الكهرباء، حسب وكالة الانباء اليمنية "سبأ".
وقال الوزير ان "شركات دولية متخصصة ستقوم ببناء المشروع الاستراتيجي للمفاعل النووي الذي تسعى اليمن لامتلاكه للاغراض السلمية المتمثلة بانتاج الكهرباء".
ولم يكشف الوزير عن الخطة، الا انه قال ان "الطاقة النووية توفر الحلول والمعالجات الاستراتيجية لامن الطاقة مستقبلا".
واكد الوزير ان "توجهات الحكومة الجادة لتوليد الطاقة الكهربائية عن طريق الطاقة النووية السلمية ينطلق من مزايا عديدة وفي مقدمة ذلك الجدوى الاقتصادية".
وقلل الوزير من المخاوف من اقامة هذا المشروع، واكد ان المفاعلات النووية الجديدة "آمنة وتساعد على الحفاظ على البيئة بشكل عام، فضلا عن كونها من الناحية الاقتصادية غير مكلفة في إنتاجها".
وتخشى الدول الغربية من ان تكون ايران تقوم بتطوير اسلحة نووية سرا، وهو ما تنفيه الجمهورية الاسلامية.
واعرب الرئيس اليمني علي عبد الله صالح عن تأييده لحق ايران في الحصول على التكنولوجيا النووية لاغراض سلمية.
وخلال زيارة الى فرنسا في حزيران/يونيو الماضي، ناقش صالح مع نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي مسالة التعاون المحتمل في انتاج الطاقة النووية، حسب مسؤولين يمنيين.