اليمن يلغي عقدا مع شركة اميركية لبناء خمسة مفاعلات نووية

فشل المشروع الاول من نوعه في شبه الجزيرة العربية

صنعاء - اعلنت الحكومة اليمنية الثلاثاء الغاء مشروع عقد مع شركة اميركية لبناء خمسة مفاعلات نووية لتوليد الطاقة الكهربائية تتطلب استثمارات بقيمة 15 مليار دولار، بداعي عدم اهلية الشركة المعنية لتولي المشروع.
واكدت الحكومة اليمنية عقب اجتماعها اليوم "عدم الموافقة على الاتفاقية المبدئية بين وزارة الكهرباء والطاقة وشركة باورد كوربوريشن الأميركية لبناء خمسة مفاعلات نووية بتكلفة 15 مليار دولار"، على ما افادت وكالة الانباء اليمنية الحكومية.
واشارت الحكومة الى ان هذا القرار جاء "عقب نشر معلومات تتعلق بعدم أهلية الشركة لتنفيذ مشروع المفاعلات"، بحسب المصدر ذاته.
ولم يشر بيان الحكومة الى تفاصيل اخرى بشأن الاسباب التي حملت الحكومة اليمنية على الغاء الصفقة بعد اكثر من شهر من اختيار هذه الشركة لتنفيذ المشروع الاول من نوعه في شبه الجزيرة العربية.
وكان وزير الكهرباء والطاقة اليمني مصطفى بحران قال لدى اعلانه العقد في 24 ايلول/سبتمبر الماضي في هيوستن ان اقامة اول محطة نووية ستبدأ في بداية 2009.
واليمن الذي يبلغ تعداد مواطنيه نحو 20 مليون نسمة، هو احدى افقر دول العالم ويعاني من انقطاع التيار الكهربائي يوميا.