اليمن يقيم أول مخيماته الصيفية المختلطة

صنعاء ـ من فياض النعمان
المستقبل يبدأ الآن

اختتمت في صنعاء الأربعاء فعاليات أول مخيم صيفي مختلط للشباب اليمني والذي نظمته جمعية "كنعان لفلسطين".
وقال يحيى صالح رئيس الجمعية أن مخيم "شبيبة كنعان" هو أول مخيم يضم مشاركين يمنيين من كلا الجنسين وأن المخيم سيضم عدداً من الشبان الفلسطينيين.
وكان المخيم الذي أقيم تحت شعار "شبيبة كنعان، المستقبل يبدأ الآن" انطلق في 4 يوليو/تموز الجاري واستمر أحد عشر يوماً.
وأشار صالح إلى أن الجمعية تسعى مستقبلاً إلى إشراك عدد كبير من الشباب العربي من جميع أقطاره بالإضافة إلى إتاحة فترة كافية لاستفادة المشاركين من المخيم ومعرفة الثقافات العربية المختلفة لدى كل قطر عربي.
وأشاد بالنجاح الباهر الذي حققه المخيم من تنظيم الدورات والمحاضرات والرحلات المختلفة التي قام بها شبيبة كنعان لعدد من مناطق اليمن التاريخية مثل شباب كوكبان ومدينة الضفير وغيرها.
وعزا هذا النجاح إلى كون المخيم بدأ قبل المخيمات الصيفية التي تنظمها بعض الدوائر الحكومية والأهلية من اجل صقل مواهب الشباب في العطلة الصيفية.

وقال رئيس الجمعية إن المخيم ركز على غرس الكثير من المفاهيم الوطنية والقومية لدى المشاركين والمشاركات من الجنسين مؤكداً أن اليمن سيبقى موحداً وأن الشباب اليمني الجسور سيحملون الوحدة على أكتافهم.
من جهته أكد وزير الشباب والرياضة اليمني حمود عباد تكثيف وزارته للجهود من أجل إقامة المراكز الصيفية في جميع المحافظات اليمنية.

وثمن السفير الفلسطيني في صنعاء باسم الآغا الدور الذي يقدمه اليمن عموماً وجمعية "كنعان لفلسطين" خصوصاً في دعم القضية الفلسطينية داعياً إلى إقامة المخيم المقبل في مدينة القدس العربية عاصمة فلسطين.
وقالت باسمة عبد الواحد العريقي رئيسة لجنة شبيبة كنعان إن عدد المشاركين في المخيم وصل إلى 68 مشاركاً ومشاركة تراوحت أعمارهم بين 13 و20 سنة.
وأشارت العريقي إلى أنه تم في المخيم تشكيل "لجنة شبيبة كنعان" لتنظيم المهرجانات والفعاليات التي تقيمها جمعية كنعان لفلسطين.
وأضافت أن المشاركين والمشاركات في المخيمات الصيفية للشبيبة تلقوا تدريبات متنوعة حول المواطنة وإشراك الشباب وتفعيل دورهم في دعم القضية الفلسطينية.

وكشفت العريقي أن هذه اللجنة سيتم تبنيها سنوياً منوهة إلى أن الفئة العمرية المستهدفة لإقامة مثل هذه المخيمات الصيفية هي 13-14 سنة.
وأكدت ان جمعية "كنعان لفلسطين" هي أول منظمة مدنية في اليمن تتبنى مثل هذه المبادرة المهمة والحيوية والتي تأتي خدمة للشباب وإشراكهم في كل ما يهم الأمة والوطن.
وتخلل الحفل عدد من الفقرات الفنية المتنوعة وأنشودتان وطنيتان للفنان عبد الرحمن الاخفش وعروض فلكلورية فلسطينية ويمنية وعرض فيلم تناول أبرز الفعاليات والمحاضرات والأنشطة التي قام بها شبيبة كنعان خلال المخيم.