اليمن والسعودية يتفقان على الترسيم النهائي للحدود بينهما

اغلاق باب الخلاف وفتح ابواب التعاون

المكلا (اليمن) - وقع اليمن والمملكة العربية السعودية رسميا الجمعة اتفاقا حول الترسيم النهائي لحدودهما المشتركة وذلك بعد ستة اعوام على قرارهما وضع حد لخلافاتهما الحدودية.
وذكرت وكالة الانباء اليمنية ان وزيرا الداخلية في البلدين وقعا الاتفاق خلال اجتماع لمجلس التنسيق اليمني السعودي المشترك عقد في مدينة المكلا (جنوب اليمن) مشيرة الى ان حفل التوقيع جرى بحضور ولي العهد السعودي الامير سلطان بن عبد العزيز ورئيس الوزراء اليمني عبد القادر باجمال.
واضافت ان الاتفاق يتضمن "اعتماد الخرائط النهائية لترسيم الحدود اليمنية السعودية البرية والبحرية" التي يزيد طولها على 1300 كلم.
واوضحت انه تم ايضا التوقيع اثر اختتام اعمال الدورة الـ17 لمجلس التنسيق اليمني السعودي على "ثلاث اتفاقيات لتمويل مشاريع طرق في اليمن وتمويل مشاريع اخرى في مجال الكهرباء" بالاضافة الى "توقيع اتفاقية حول تبادل وثائق التصديق على اتفاقية التعاون الجمركي بين البلدين واتفاقية حول تبادل وثائق التصديق على اتفاقية للمحافظة على التنوع الاحيائي ومذكرة تفاهم في مجال الشؤون الاجتماعية".
واشارت الوكالة الى ان بيانا مشتركا سيصدر السبت في نهاية زيارة ولي العهد السعودي لليمن.
وكان اليمن استعاد من السعودية اراضي تقدر مساحتها بحوالي 40 الف كلم مربع بموجب اتفاق لترسيم الحدود وقع في العام 2000 تخلت صنعاء بموجبه في المقابل عن المطالبة بثلاث مناطق جنوب المملكة العربية السعودية.
واقيم في تموز/يوليو 2004 احتفال رسمي لمناسبة بداية تسلم اليمن هذه الاراضي من السعودية وشكلت كذلك لجنة مشتركة للنظر في المشاكل التي تعترض سكان هذه المناطق الجبلية عقب ترسيم الحدود.
وكان البلدان قبل توقيع اتفاق ترسيم الحدود اتفقا في 1995 اثر سلسلة من المناوشات، على تجديد العمل باتفاق "الطائف" الحدودي الموقع في 1934 الذي تخلت بموجبه اليمن للسعودية عن محافظات عسير ونجران وجيزان جنوب السعودية.
ويضع الاتفاق الذي تم التوصل اليه الجمعة حدا لنزاعات تعود الى عشرات السنين وسيساهم بشكل واضح في تحسين العلاقات بين البلدين.
ويتطلع اليمن، احد الدول الاكثر فقرا في العالم، الى ان يصبح عضوا في مجلس التعاون الخليجي الذي قبل في كانون الاول/ديسمبر 2001 انضمام اليمن الى اربع مجالس وزارية تقنية (التربية والشؤون الاجتماعية والصحة والرياضة).
ويضم مجلس التعاون الخليجي السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة والكويت وقطر والبحرين.